Connect with us

فلسطين

فصائل غزة: لن نقبل استمرار الحصار وماضون بفعاليتنا الشعبية

غزة- “القدس” دوت كوم- أكدت فصائل العمل الوطني والإسلامي في قطاع غزة، اليوم الأحد، رفضها التام لاستمرار الحصار الإسرائيلي على القطاع، وأنها ماضية في برنامجها النضالي الشعبي حتى تحقيق أهدافها كاملة.

وقال محمود خلف متحدثا باسم القوى خلال مؤتمر صحفي من ساحة ملكة، إن الفصائل مستمرة في فعالياتها الشعبية دون أي تردد أو تراجع، حتى يكف الاحتلال يده عن الشعب الفلسطيني والقدس والضفة وحتى كسر الحصار، وأن يتحمل مسؤولياته القانونية والإنسانية ويتوقف عن عرقلة الإعمار والحصار وحرمان غزة من الانفتاح على العالم، بما يضمن الحياة الحرة الكريمة التي هي حق للشعب وليست منة من أحد.

وعبر خلف عن رفض الفصائل للعدوان الإسرائيلي على غزة الليلة الماضية، محملًا الاحتلال المسؤولية عما جرى من استهداف للمواطنين العزل، مؤكدًا أن “هذا العدوان الغاشم لن يفت من عضدنا ولن يرهبنا عن إكمال طريقنا”.

ودعا المواطنين لمواصلة هبتهم الشعبية في غزة وبيتا وكفر قدوم وكل مكان.

كما دعا أهالي الضفة لتوسيع نقاط الاشتباك مع الاحتلال ومستوطنيه في جميع أنحاء المناطق، قائلًا “ليعلم الاحتلال أن لا بقاء له على أرضنا مهما طال الزمن”.

وأضاف القيادي الفلسطيني “ستمضي فعالياتنا الشعبية وفق خطة ورؤية واضحة ومحددة”، داعيًا الجماهير للمشاركة الواسعة وفق ما يعلن من فعاليات ومحددات وبما يحقق أهداف الشعب الفلسطيني.

ووجه خلف باسم الفصائل رسالة للمجتمع الدولي والوسطاء قال فيها، “غزة جزء من فلسطين ولن ينجح أحد في عزلها عن وطنها وشعبنا، ولن نقبل استمرار حصارها وابتزازها.. فليلتقطوا هذه الرسالة للعمل على إنهاء الأزمة الإنسانية لشعبنا بغزة، والتوقف عن حرمانه وابتزازه إن أرادوا هدوءًا واستقرارًا بالمنطقة”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *