Connect with us

عربي ودولي

طهران تحضّ طوكيو على تحرير أصول مالية إيرانية مجمّدة بموجب العقوبات الأميركية

طهران- (أ ف ب)- حضّ الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي الأحد طوكيو على تحرير أصول مالية للجمهورية الإسلامية مجمّدة في اليابان بموجب العقوبات الأميركية المفروضة على طهران، وفق بيان لرئاسة الجمهورية الإسلامية.

وقال رئيسي لدى استقباله وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيغي الذي يجري زيارة إلى طهران إن “تأخر طوكيو في الإفراج عن الأصول الإيرانية لدى البنوك اليابانية لا مبرر له”، وفق ما جاء في بيان للرئاسة الإيرانية أوردته وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء “إرنا”.

وكانت واشنطن قد أعلنت في منتصف تموز/يوليو السماح لإيران وفق شروط معينة باستخدام أصول مجمّدة لسداد ديون مستحقّة لكوريا الجنوبية واليابان.

لكن متحدثا باسم وزارة الخارجية الأميركية أكد أن هذا التدبير “لا يسمح بتحويل أموال إلى إيران”.

ومنذ أكثر من ثلاث سنوات تطالب الجمهورية الإسلامية برفع العقوبات التي أعاد فرضها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، وتطالب من دون جدوى سيول وطوكيو بتحرير أصول إيرانية بمليارات الدولارات مجمّدة في المصارف الكورية الجنوبية واليابانية بموجب العقوبات الأميركية.

وعلى الرغم من تحالفها مع الولايات المتحدة، تقيم اليابان تقليديا علاقات جيدة مع إيران، إذ كانت تستورد منها قسما كبيرا من احتياجاتها النفطية قبل إعادة فرض العقوبات الأميركية في العام 2018 في قرار اتّخذه ترامب بعدما اعتبر أن الاتفاق الدولي المبرم حول النووي الإيراني تشوبه ثغرات.

وتبدو المحادثات الرامية إلى إحياء الاتفاق النووي متعثّرة منذ نهاية حزيران/يونيو.

ويزور وزير الخارجية الياباني اليابان في إطار جولة دولية شملت تركيا والعراق وتقوده الإثنين إلى قطر.

وقال الوزير الياباني في حوار مع صحافيين يابانيين إنه بحث خلال جولته الأوضاع في أفغانستان بعد سقوط كابول في قبضة حركة طالبان، وتوافق مع المسؤولين الأتراك والعراقيين والإيرانيين على ضرورة “التعاون لتجنّب أن تتحوّل (أفغانستان) إلى عامل جديد لزعزعة الاستقرار”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *