Connect with us

فلسطين

الأسير مراد أبو الرب يدخل عامه الـ16 خلف القضبان

جنين- “القدس” دوت كوم- علي سمودي- دخل الأسير مراد “محمد رضا” احمد ابو الرب (38 عاماً) من بلدة جلبون شرق جنين، عامه الـ16 في سجون الاحتلال الاسرائيلي، وهو محكوم بالسجن المؤبد 4 مرات.

وعبر والده السبعيني أبو العبد، عن أمنيته بحرية نجله الذي سرقت سجون الاحتلال من عمره سنوات طويلة، لكنها لم تنال من عزيمته وصموده، وقال “منذ اعتقاله، مارس الاحتلال بحقه كل صنوف العقاب والقمع والقهر، لكننا مثله صامدون، ونستقبل عامه الجديد بأمل كبير أن يتنسم عبير الحرية ويتحرر وكافة الأسرى”.

وأضاف” نشعر بفخر واعتزاز ببطولات وتضحيات مراد الذي لم يتاخر عن تأدية واجبه الوطني دفاعاً عن أرضه وشعبه، وأتمنى أن يكون قدوة للجميع ويمضي جيل الشباب على دربه لتحرير فلسطين”.

يروي الوالد أبو العبد، أن مراد انضم لصفوف كتائب شهداء الأقصى فور اندلاع انتفاضة الاقصى، ورغم كونه طالب في جامعة النجاح، تحدى الاحتلال بتأدية واجبه النضالي والتعلمي، وتخرج بشهادة البكالوريوس وهو مطلوب وأكمل مشواره النضالي، ويضيف ” تعرض للمطاردة على مدار 4 سنوات، نجا خلالها من عدة محاولات اغتياله، وفي ظل التهديد تنقل بين المحافظات حتى اعتقل في كمين بتاريخ 31 /8 /2006 من بلدة العيزرية”، ويكمل ” انضم لصفوف الأسرى في تحدي الاحتلال وسجونه، أكمل دراسته الجامعية وحصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية خلف القضبان وحصل على شهادات لمشاركته في عدة دورات، وحالياً يشرف على تعليم الأسرى للمرحلة الثانوية والجامعية وعضو في اللجنة العلمية داخل السجون “.

في سجن “عسقلان “، استقبل الاسير مراد العام الجديد، وتقول والدته السبعينية رسمية ابو الرب “الحياة مؤلمة وقاسية حتى في المناسبات بغيابه ، نفتقده كل لحظة والصغير قبل الكبير يسأل عنه لانه محبوب وصاحب حضور اجتماعي وتفاعل مع الناس “، وتضيف “جهزنا له منزلاً ليعمره ويتزوج، ونتمنى ان نتخلص من الاحتلال وحلول الافراح بكسر القيود وتحطيم القضبان وعودتنا أبطالنا وبينهم إبني الذي ما زال صامداً”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *