Connect with us

فلسطين

اتحاد الهيئات المحلية يطلق مشروع تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

رام الله- “القدس” دوت كوم- أطلق اتحاد الهيئات المحلية بالتعاون والشراكة مع مؤسسة “EducAid” مشروع تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في فلسطين الممول من قبل الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي بهدف تمكين وتضمين وشمول الأشخاص ذوي الإعاقة وعائلاتهم في المجتمع الفلسطيني بمختلف مكوناته، وجاء حفل إطلاق المشروع بحضور 90 ممثلًا/ة من الهيئات المحلية ومؤسسات المجتمع المدني التي تعنى بذوي الإعاقة، بهدف التعريف بالمشروع وأهدافه والنتائج المتوقعة وعرض أداة التقييم الذاتي بما يتعلق بالإعاقة بالإضافة إلى عرض آلية اختيار الهيئات المحلية المشاركة في النشاطات التي سيتم تنفيذها على مدار سنوات المشروع 2021 – 2022.

وافتتح حفل الإطلاق الممثل عن الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي علي كاف مشددًا على أهمية تعزيز التعاون اللامركزي بين الهيئات المحلية الإيطالية والفلسطينية وتعزيز التعاون فيما بينها وبين مؤسسات المجتمع المدني لا سيما في قضايا الإدماج، ومن ناحيته قال المدير التنفيذي للاتحاد م. عبدالله عناتي إن الاتحاد يسعى من خلال المشروع إلى المساهمة بالقدر الممكن في تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تعزيز قدرات وإمكانيات وكفاءات الهيئات المحلية في تبني وإدماج أولويات الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل البلدي.

في حين أوضحت منسقة المشروع بيان ديرية من مؤسسة EducAid الأهداف الرئيسية للمشروع المتمثلة في تعزيز كفاءات الهيئات المحلية في القضايا ذات العلاقة وزيادة التمكين الاجتماعي والاقتصادي للأشخاص ذوي الإعاقة. وأوضحوا الممثلين عن الائتلاف الفلسطيني للأشخاص ذوي الإعاقة شذى أبو سرور وعوض عبيات تطلعات الائتلاف والنتائج المرجوة من تنفيذ المشروع.

ولاحقًا للجلسة الافتتاحية، عرضت منسقة المشروع تحرير البطران من مؤسسة EducAid أنشطة المشروع المتمثلة في تطوير أداة التقييم الذاتي بما يتعلق بالأشخاص ذوي الاعاقة، وتنظيم ورشات عمل نظرية وتدريبات عملية بخصوص قضايا مرتبطة بالأشخاص ذوي الاعاقة في الهيئات المحلية، إضافة إلى المساهمة في تأهيل بعض المباني الخاصة بالهيئات المحلية لموائمتها مع احتياجات الأشخاص ذوي الاعاقة، وتقديم جائزة البلدية الشاملة بعد تنظيم مسابقة خاصة بالهيئات المحلية بخصوص ذلك.

وأيضًا، قدمت شذى أبو سرور ممثلة عن الائتلاف عرضًا مشتركًا مع مؤسسة EducAid التي مثلتها منسقة المشروع بيان ديرية حول فلسفة أداة التقييم الذاتي بما يتعلق بالإعاقة والطريقة التي صيغت بها إضافة إلى آلية اختيار الهيئات المحلية للمشاركة في أنشطة المشروع الذي تم بالتعاون التام مع اتحاد الهيئات المحلية.

وقد اختُتم حفل الإطلاق بعرض مشترك حول منهجية تعبئة أداة التقييم الذاتي الذي قدمته كل من الباحثة غدير يعيش والباحثة أثير أبو ريان، تبعه عرض منسق برنامج التأهيل المبني على المجتمع لجمعية بيت لحم العربية للتأهيل عطا الله أبو شيخة لقصص نجاح حول مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم في خطط عمل البلديات والمؤسسات المحلية والتحديات التي يواجهونها.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *