Connect with us

فلسطين

متحدثًا عن مهرجان غزة.. خلف: نريد إيصال رسائلنا بشكل سلمي دون إراقة الدماء

غزة- “القدس” دوت كوم- قال محمود خلف عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم السبت، إن المهرجان الذي سينظم في منطقة ملكة شرق غزة عصر اليوم، يهدف إلى إيصال رسائل المقاومة بشكل سلمي دون إراقة الدماء، وأن الفصائل تحرص على أن تكون هذه الفعالية سلمية بامتياز وعدم إعطاء جنود الاحتلال الغطاء لإطلاق النار على الشباب الثائر.

ودعا خلف خلال تصريحات لإذاعة الأقصى المحلية بغزة، المواطنين للمشاركة الحاشدة، والالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات المختصة، مشيرًا إلى أن هذا المهرجان قد يكون بداية لسلسة فعاليات حال تعنت العدو في إنهاء حصاره.

وقال خلف، “نريد إيصال رسالة للجميع بأن الأمور في غزة على حافة الهاوية والانفجار الشعبي وشيك، ولن نسلم بالحصار وسنواجهه، ولدينا العديد من الأدوات والوسائل لمواجهته”.

وأشار إلى أن ذكرى حريق الأقصى يأتي في ظل استمرار الحصار المتواصل على غزة وتشديده بعد معركة “سيف القدس”، ضمن سياسة العقاب الجماعي، لافتا إلى أن المهرجان يأتي تأكيدًا على حق الفلسطينيين بالعودة ورفض استمرار الحصار.

وأضاف، “كل الخيارات مفتوحة أمام الشعب الفلسطيني والأمر مرهون بمدى استجابة الاحتلال لمطالبنا”، محذرًا الاحتلال من الاستمرار بهذه السياسات ضد شعبنا المحاصر.

وبين القيادي في الديمقراطية، أن مطالب المقاومة تتمثل في رفع الحصار عن غزة بالكامل وإدخال البضائع وتفعيل المشاريع لتشغيل الأيدي العاملة وإدخال مواد الإعمار والمنح والمساعدات لقطاع غزة، ووقف تهويد القدس والاستيطان، مضيفًا أن القدس ستبقى على سلم أولويات فصائل المقاومة.

وقال خلف، “كل ما يقوم به الاحتلال من إجراءات سوف نواجهها بالمقاومة الشعبية، والصراع سيبقى مستمر حتى يكف العدو عن جرائمه، وهذه رسائل يجب أن تصل لكل الوسطاء والعمل على إلزام الاحتلال بتنفيذ اشتراطات وقف إطلاق النار ووقف انتهاكاته بالقدس”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *