Connect with us

رياضة

بطولة فرنسا: سان جرمان يبقى بالعلامة الكاملة وينفرد بالصدارة

باريس (أ ف ب) -حافظ باريس سان جرمان على انطلاقته المثالية للموسم محققًا فوزه الثالث تواليًا لينفرد بصدارة الدوري الفرنسي لكرة القدم، بفوز مثير 4-2 على مضيفه بريست في افتتاح المرحلة الثالثة الجمعة، مع استمرار غياب نجمه الجديد الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ورفع فريق العاصمة رصيده إلى تسع نقاط، وقد يلحق به أنجيه وكليرمون في حال نجحا بدورهما في الحفاظ على البداية المثالية.
سجل النادي الباريسي أربعة أهداف للمباراة الثانية تواليًا وافتتح النتيجة عبر الإسباني أندر هيريرا (23) وضاعف كيليان مبابي التقدم (36) قبل أن يقلص أصحاب الأرض النتيجة قبل الاستراحة عبر فرانك أونورا (42).

إلا أن السنغالي إدريسا غي أعاد فارق الهدفين بتسديدة رائعة (73) ليرد أصحاب الأرض عبر ستيف مونييه (85)، قبل أن يؤكد البديل الأرجنتيني أنخل دي ماريا في مباراته الأولى هذا الموسم فوز فريقه (90).

واستمر غياب ميسي المنتقل من برشلونة الإسباني والبرازيلي نيمار والمدافع المخضرم سيرخيو راموس المصاب عن قائمة الفريق، في حين تواجد البرازيلي ماركينيوس والحارس الجديد جانلويجي دوناروما على مقاعد الاحتياط للمرة الاولى، فيما بدأ مواطن الأخير لاعب الوسط ماركو فيراتي أساسياً في أولى مشاركاته هذا الموسم.

وحافظ سان جرمان على سجله خاليًا من الهزائم في “ليغ 1” ضد بريست للمباراة العشرين تواليًا (13 انتصارًا و7 تعادلات)، محققًا فوزه الثامن على التوالي على حساب منافسه.
وأحكم فريق العاصمة سيطرة مطلقة على مجريات الشوط الاول من الدقيقة الاولى استحواذًا وفرصًا رغم أن خطورتها لم تكن كبيرة عبر تسديدة لهيريرا استقرت سهلة بين يدي الحارس الهولندي ماركو بيزوت (2).
واصل الهيمنة ليفتتح هيريرا لاعب مانشستر يونايتد الانكليزي السابق النتيجة عندما تابع كرة “على الطائر” منخفضة بيمناه من خارج المنطقة على يمين الحارس (23).

وكاد أن يضاعف الوافد الجديد المغربي أشرف حكيمي تقدم الضيوف عندما وصلته الكرة على الجهة اليمنى داخل المنطقة، فراوغ خادعًا مدافعين قبل ان يسدد بيسراه تصدى لها بيزوت (32).

وسجل مبابي هدفه الاول هذا الموسم والـ108 له في الدوري الفرنسي بعدما وصلته الكرة من تشتيت خاطئ لتسديدة الهولندي جورجينيو فينالدوم، تابعها رأسية في الشباك من منتصف المنطقة (36). وهذا الهدف الرابع بالرأس لمبابي في الدوري الفرنسي والأول مع سان جرمان منذ آذار/مارس 2017 مع موناكو.

وتمكن أصجاب الأرض من تقليص الفارق قبل الاستراحة عندما افتكوا الكرة من مبابي وشنوا هجمة مرتدة متقنة وصلت على إثرها الكرة الى رومان فافر الذي مرر كرة خلفية رائعة بكعب قدمه الى داخل المنطفة نح أونورا تابعها زاحفة على يمين الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس مسجلا الهدف من التسديدة الأولى لفريقه بين الخشبات الثلاث (42).

وبقي النادي الباريسي من دون شباك نظيفة للمباراة الثالثة تواليًا بعد فوزه 2-1 على تروا و4-2 على ستراسبورغ.
دفع بوكيتينو بالألماني يوليان دراكسلر بدلا من فيراتي منتصف الشوط الثاني قبل أن يسجل غي الهدف الثالث بتسديدة رائعة من على بعد قرابة 32 مترًا على يمين الحارس (73).

وكاد روانيال بيار-غابريال أن يقلص الفارق مجددًا عندما وصلته عرضية خالصة أمام المرمى تصدى لها نافاس ببراعة (77).
ضغط أصحاب الارض مع نهاية المباراة ونجحوا في تسجيل الهدف الثاني عندما رفع فافر كرة جميلة خلف المدافعين الى مونييه الذي تابعها بين قدمي الكوستاريكي (85).

وفرض بريست دقائق مثيرة قبل أن يدفع ثمن تقدمه في محاولة إدراك التعادل ليشن الضيوف مرتدة عبر دي ماريا الذي مرر الى حكيمي قبل أن يعيدها الاخير الى الارجنتيني على مشارف المنطقة تابعها رائعة ساقطة “لوب” بيسراه فوق الحارس بعد 9 دقائق من نزوله (90).
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *