Connect with us

رياضة

نادال يعلن الغياب عن بطولة الولايات المتحدة ونهاية موسمه


باريس, (أ ف ب) -وضع الإسباني رافايل نادال المصنّف أول سابقاً والرابع حالياً، حدا لموسمه بسبب عدم تعافيه من إصابة تعرّض لها قبل فترة في قدمه وسيغيب بالتالي عن بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، رابعة البطولات الكبرى ضمن الغراند سلام في كرة المضرب.
وقال نادال عبر حساباته الرسمية على مواصل التواصل الإجتماعي “مرحبا للجميع، أوّد ان اخبركم، للأسف، أنني سأضع حداً لموسم 2021. بصراحة، لقد أمضيت عامًا عانيت فيه من قدمي أكثر مما ينبغي”.

وتابع “بعد سلسلة مناقشات مع فريق العمل وعائلتي، اتخذت هذا القرار واعتقد انّه الافضل من اجل الاستمرار في المضي قدماً ومحاولة التعافي بشكل كامل”.
وأضاف “أريد أن احصل على الوقت الكافي من اجل التعافي بشكل كامل، وأن يتحسن وضعي كي يتسنى لي اللعب العام المقبل”.
وبإعلانه نهاية موسمه، سيغيب نادال عن بطولة الولايات المتحدة المفتوحة التي تنطلق في 30 من الشهر الحالي.
وسيغيب نادال عن بطولة فلاشينغ ميدوز للعام الثاني توالياً، اسوة بغريمه التقليدي السويسري روجيه فيدرر، علماً انّهما فازا باللقب تسع مرات (5 لفيدرر و4 لنادال).

وانسحب نادال أخيراً من دورة تورونتو قبل موعد لقائه في الدور الثاني، علماً أن الاسباني البالغ 35 عاماً غاب أيضاً عن بطولة ويمبلدون الانكليزية وأولمبياد طوكيو بعد خسارته في نصف نهائي بطولان رولان غاروس الفرنسية أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أوّل عالمياً.
كما اعتذر الماتادور الإسباني عن المشاركة في دورة سينسيناتي المقامة حالياً.
وأشار نادال الى معاناته هذا الموسم قائلاً “لقد كان عام غبت فيه عن العديد من الاحداث المهمة كويمبلدون، الالعاب الاولمبية والآن بطولة الولايات المتحدة المفتوحة”.

وتابع “وفي ضوء ذلك، وصلت الى خلاصة أنني بحاجة لبعض الوقت من اجل التعافي، وأن أعدّل بعض الامور، وأن أحاول فهم ما تحتاجه قدمي كي أستعيد عافيتي بشكل تام”.

وكان نادال (34 عاما) يعاني من الاصابة منذ خروجه من الدور نصف النهائي من بطولة فرنسا المفتوحة إحدى البطولات الاربع الكبرى في حزيران/يونيو الماضي، واكتفى بالمشاركة في دورة واحدة بعدها.
وسينضم نادال الى الثنائي فيدرر والنمساوي دومينيك تيم اللذين أعلنا إنسحابهما من بطولة فلاشينغ ميدوز بسبب الإصابة. غياب نادال وفيدرر لا شك أنّه سيصبّ في مصلحة الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي يطمح الى تعويض خيبة خروجه خالي الوفاض من أولمبياد طوكيو، بعد أن آلت الميدالية الذهبية لمصلحة الألماني ألكسندر زفيريف على حساب الروسي كارن خاتشانوف الذي لعب تحت راية “اللجنة الاولمبية الروسية” بداعي الإيقاف الرسمي لروسيا بسبب المنشطات.

وكان نادال يطمح لإحراز لقبه الـ 21 في بطولات غراند سلام، حيث يتشارك حالياً مع ديوكوفيتش وفيدرر الرقم القياسي بـ 20 لقباً وهو رقم قياسي.
وفيما تُوّج فيدرر بلقب البطولة الاميركية التي تقام على أرض صلبة، 5 مرات، فاز نادال 4 مرات، مقابل 3 مرات لديوكوفيتش. الامر الذي يمنح النجم الصربي فرصة ذهبية للتساوي مع نادال والإقتراب من فيدرر في ظل معركة ضروس بين اللاعبين الثلاثة على تحطيم الارقام القياسية وتحقيق الإنجازات الكبرى بعد ان جمعتهم منافسة مفتوحة في السنوات الماضية تقلب فيها التفوّق بين عام وآخر. وكانت الغلبة العام الحالي بشكل واضح الى ديوكوفيتش الذي فاز بثلاث بطولات كبرى من أصل 4، مع إمكانية كبيرة بأن يفوز بالرابعة، وهو إنجاز كبير ونادر.

وشدّد نادال أنه سيضع كل السلبيات وراءه وسيضع كل ثقله في معركة التعافي والخروج من آثار الإصابة التي أربكت موسمه.
وتحدث المصنّف الرابع عالمياً عن حماسته للعودة مستقبلاً وقال “أملك حماسة كبيرة وسأبذل قصارى جهدي للوصول الى أفضل مستوى ممكن، لمواصلة المنافسة بأهداف أكبر وبالأهداف الكبيرة نفسها”.

وأضاف “أنا مقتنع بأنه يمكنني تحقيق ذلك إذا تعافيت من الإصابة، وبالطبع من خلال جهد يومي كبير”.
وأصرّ نادال على أنّه “سيعمل جاهداً كي تعود الامور الى نصابها. أوّد أن اشكركم على دعمكم الكبير لي، والذي كان مهما للغاية بالنسبة الي في هذا الوقت العصيب. أعدكم بأنني سوف أعمل بكل جهد للإستمتاع والإستفادة من اي لحظة في هذه الرياضة لفترات إضافية”.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *