Connect with us

عربي ودولي

ميركل تدعو إلى إبقاء مفاوضات السلام في أوكرانيا مستمرة

موسكو- (أ ف ب) -اعتبرت المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل الجمعة في موسكو أنه يجب إبقاء مفاوضات السلام حول شرق أوكرانيا مستمرة، رغم بطء تقدمها الناتج من التوتر الروسي الاوكراني.
وقالت “أنصح بالاستمرار في محاولة الحفاظ على هذه الآلية بحيث لا تتعطل في نهاية المطاف” رغم “أن التقدم (المحرز) ليس بالسرعة التي نأملها”.
كذلك دعا بوتين إلى مواصلة المفاوضات، لكنه اتهم أوكرانيا بالسعي إلى نسفها وقال “لدينا انطباع أن سلطات البلد قررت التخلي من حيث المبدأ عن تسوية سلمية”.
وأوقع النزاع مع الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا أكثر من 13 ألف قتيل وتسبب بنزوح حوالى 1,5 مليون نسمة. وتراجعت حدة المعارك بشكل كبير بعد توقيع اتفاقات السلام في مينسك عام 2015 برعاية باريس وبرلين ، لكن التسوية السياسية للنزاع لا تحرز تقدما.
وشدد بوتين على أنه عدا عن هذه الاتفاقات “ليس هناك أي أداة أخرى للتوصل إلى السلام” في شرق أوكرانيا، داعيا إلى التعامل معها “باحترام ودقة”.
كما طلب بوتين من ميركل التي تزور أوكرانيا الأحد أن “تمارس نفوذها على الطرف الأوكراني من أجل أن يلتزم بواجباته” في إطار الاتفاقات التي تتبادل موسكو وكييف بانتظام اتهامات بخرقها.
واندلع النزاع الذي تتهم أوكرانيا والغرب روسيا بالتسبب به بدعمها الانفصاليين في شرق البلد، بعد ضم موسكو شبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014.
وتغادر ميركل السلطة في الخريف، واوضحت لبوتين أنها ستواصل “العمل من أجل وحدة وسلامة أراضي أوكرانيا حتى اليوم الأخير” من ولايتها.
من جهة أخرى، دافعت ميركل وبوتين عن مشروع خط أنابيب الغاز “نورد ستريم 2” عبر بحر البلطيق الذي يتوقع استكمال مدّه خلال أيام، والذي تندد به أوكرانيا باعتباره سيحرمها من عائدات حيوية لاقتصادها إذ تتقاضى رسوما لعبور النفط الروسي أراضيها.
وأكدت المستشارة مرة جديدة أن أوكرانيا يجب أن تبقى بلد عبور للغاز الروسي، فيما قال بوتين إن مفاوضات تجارية ستجري بهذا الصدد.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *