Connect with us

عربي ودولي

لبنان يقدم شكوى عاجلة للأمم المتحدة ضد إسرائيل

بيروت -(شينخوا) طلب رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان حسان دياب اليوم (الجمعة) من وزيرة الخارجية زينة عكر الإيعاز لمندوبة لبنان في الأمم المتحدة تقديم شكوى عاجلة ضد إسرائيل “لانتهاكها” السيادة اللبنانية غداة هجوم صاروخي استهدف سوريا التي قالت إن إسرائيل استخدمت الأجواء اللبنانية لتنفيذه.
وقال دياب في بيان صدر عن مكتبه إن “العدو الإسرائيلي انتهك السيادة اللبنانية وعرض سلامة الطيران المدني للخطر وهدد حياة الركاب المدنيين اللبنانيين والأجانب، للخطر بشكل مباشر”.
وأعلنت سوريا ليلة الخميس- الجمعة أن إسرائيل شنت هجوما جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه جنوب شرق بيروت مستهدفاً بعض النقاط في محيط مدينة دمشق ومحيط مدينة حمص.
وأدانت وزيرة الخارجية ووزيرة الدفاع في لبنان زينة عكر في بيان، “الاعتداءات والخروق التي قام بها العدو الإسرائيلي ليلا”.
وقالت إن “طائرات العدو الإسرائيلي نفذت طلعات جوية فوق لبنان، جرى خلالها إطلاق صواريخ من الطائرات الحربية المعادية من الأجواء اللبنانية بشكل فاضح، واستهداف مواقع في سوريا، وذلك على علو منخفض، مما أحدث حالة هلع لدى المواطنين اللبنانيين”.
وأكدت عكر أن ذلك “شكل تهديدا مباشرا وخطيرا لحركة الملاحة اللبنانية وسلامة الطيران المدني لانتهاكها الأجواء المحاذية لمطار بيروت، وعلى تماس مباشر لخط الطيران المدني” و”يشكل أيضا خرقا فاضحاً للقرارات الدولية، ولا سيما القرار 1701، وتهديداً للأمن والاستقرار والسلم في لبنان، وانتهاكاً للسيادة اللبنانية”.
وأرسلت عكر “شكوى عبر مندوبة لبنان لدى الأمم المتحدة تتعلق بالخروق الاسرائيلية”، داعية الأمم المتحدة إلى “ضرورة ردع إسرائيل عن القيام بهذه الخروق مجددا واستعمال الأجواء اللبنانية لتنفيذ اعتداءاتها ضد الأراضي السورية”.
وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا)) الليلة الماضية إن وسائط الدفاع الجوي السوري تصدت مساء الخميس لـ”عدوان إسرائيلي بالصواريخ على محيطي مدينتي دمشق وحمص”.
ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري، لم تسمه، قوله إنه في “حوالي الساعة 23:03 من مساء الخميس قام العدو الإسرائيلي بعدوان جوى برشقات من الصواريخ من اتجاه جنوب شرق بيروت مستهدفاً بعض النقاط في محيط مدينة دمشق ومحيط مدينة حمص”.
وأضاف المصدر “أن وسائط دفاعنا الجوي تصدت لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها ويتم الآن تدقيق نتائج العدوان”.
بدورها، ذكرت صحيفة (النهار) البيروتية الصادرة اليوم أن الطائرات الإسرائيلية حلقت أثناء الغارة في أجواء بيروت وجبل لبنان على علو منخفض أثار الذعر بين المواطنين.
وأشارت الصحيفة الى أن 4 طائرات مدنية كانت متجهة خلال الضربة الجوية إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت قد علقت في الجو وبينها طائرات لبنانية واماراتية وقطرية وتركية.
وكان سبق أن قدم لبنان عدة شكاوى إلى الأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي حول “انتهاك” إسرائيل الأجواء اللبنانية مطالبا بوضع حد “للخروق” الإسرائيلية الجوية للسيادة اللبنانية واستخدام أجواء لبنان لقصف مواقع سورية، وكان آخر هذه الشكاوى في 22 يوليو الماضي حيث حذر من أن هذه الأمور تمثل انتهاكات للقرار 1701 وتعرض وقف الأعمال العدائية بين لبنان وإسرائيل للخطر.
وكان القرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن قد وضع حدا للحرب بين اسرائيل وحزب الله اللبناني في العام 2006 وكلف قوات الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل) بحفظ السلام في المنطقة الحدودية مع اسرائيل.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *