Connect with us

فلسطين

كشف النقاب عن رسالة خطها بن غوريون أيد فيها تنفيذ عمليات انتقامية ضد عرب

تل أبيب ـ “القدس” دوت كوم- ورد في رسالة كتبها بن غوريون رئيس الحكومة الإسرائيلية سابقاً، عام ١٩٦٦ أيد فيها القيام بعمليات انتقامية ضد الأردن ” عوضاً عن الجيش يقوم سكان المنطقة بعمليات انتقامية”.
وذكرت القناة العبرية ٢٠ أنه وفقاً لبن غوريون توجد حاجة لاستبدال أنماط محاربة التسلل، وعوضاً عن الاعتماد على النشاطات السياسية، كما اعتقد شيرت، يتوجب على إسرائيل العودة لسياسة الانتقام العسكري، بدون هوادة. وطالب شيرت بارتكاز السياسة الأمنية على التنسيق الكامل مع اعتبارات السياسة الخارجية.

قامت وحدة المظليين ٨٩٠ والوحدة الخاصة ١٠١ في خريف العام ١٩٥٣ بالاعتداء على قرية قبية وقتلوا عشرات المدنيين تحت ذريعة مقتل يهودي في منطقة إيهود. ورغم ذلك نفى بن غوريون أن تكون هذه عملية عسكرية وزعم قيام سكان المنطقة الحدودية بهذه العملية على مسؤوليتهم الخاصة.

واقتحم الجيش الإسرائيلي بتاريخ ٦٦/١١/١٣ بلدة السموع جنوب الخليل في أعقاب عملية ضد أهداف إسرائيلية، وفجر عشرات المنازل وقتل ١٨ أردنياً وقتل جندي إسرائيلي واحد، وبصورة موازية للاقتحام البري اندلعت معركة جوية بين ثمان طائرات أردنية وأربع طائرات إسرائيلية.

وكتب بن غريون في الرسالة الموجهة إلى شلومو كتسير أنه لا يؤمن بنشاطات لحماية الحدود فقط ولمنع الاعتداءات من خلفها، ولذا يتوجب التفكير بعمليات ايجابية يقوم بها سكان المنطقة اليهود، ولهذا يتوجب حصولهم على تدريبات خاصة ومن الممكن دعمهم بمتطوعين من مدينتهم”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *