Connect with us

منوعات

غضب في بلدة إسبانية جراء حظر مصارعة الثيران

 مدريد – (د ب أ) – أعلنت عمدة خيخون حظرا على مصارعة الثيران في المدينة الواقعة بشمال إسبانيا في خطوة اثارت غضبا بسبب الحجج التي استندت إليها.


وقالت العمدة آنا جونزاليز رودريجيز إنها لن تصدر مزيدا من تصاريح مصارعة الثيران مساء أمس الأربعاء بعدما نفق ثوران يدعيان فيمينست أي نسوي  ونيجيريان أي نيجيري.


وانتقدت الواقعة ووصفتها بأنها تعبير عن كراهية النساء ورهاب الأجانب.


وقالت جونزاليز رودريجيز وهي اشتراكية: “مدينة تؤمن بالاندماج والمساواة بين الرجل المرأة لا يمكنها السماح بشيء كهذا”.
وقوبلت الخطوة بانتقاد من حزب الشعب الاشتراكي المحافظ، وهو أكبر تكتل معارضة في البرلمان. وقال الحزب إنه سوف يتخذ خطوات قضائية وإطلاق التماس يعارض هذا الإجراء.  
وصف الحزب الحظر بأنه ممارسة “أبوة أيديولوجية” و”تقييد لحرية مواطني خيخون”.
وانتقدت صحيفة الموندو أيضا الحظر حيث قالت في افتتاحية إن خطوة العمدة “انتهاك غير مقبول” من شأنه أن يسبب ضررا اجتماعيا وثقافيا واقتصاديا لخيخون.
ومن ناحية أخرى، انتقد مصارع الثيران الشهير ايل خولي الإجراء ووصفه بـ”السخيف” و”المخزي” في تصريحات صدرت اليوم الخميس.
وقال: “اتركي مصارعة الثيران وشأنها. لا تورطيها في مسائل سياسية وأيديولوجية”.  
غير أن خطوتها حظت بدعم من النواب اليساريين والمشاهير من مجالات مختلفة.
يشار إلى أن القوانين التي تقيد مصارعة الثيران في إسبانيا مثيرة للجدل فيما تفقد الفعاليات شعبيتها سيما بين الشباب.
وبعدما حظرت عشرات البلديات والمناطق الممارسة، قضت المحكمة الدستورية في 2016 أن الدولة فقط هى من يمكنها إلغاء مثل تلك الفعاليات حيث أنها مصنفة كجزء من التراث الثقافي الإسباني في .2013

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *