Connect with us

رياضة

انسحاب تيم من بطولة الولايات المتحدة


باريس,] (أ ف ب) -أعلن النمسوي دومينيك تيم الأربعاء انسحابه من بطولة الولايات المتحدة الأميركية التي تقام على ملاعب فلاشينغ ميدوز والتي احرز لقبها العام الماضي بسبب الإصابة في معصمه الأيمن التي حالت دون عودته إلى الملاعب منذ أشهر عدة وأجبرته على إنهاء موسمه في وقت باكر.

ونشر المصنف سادساً عالمياً شريطاً مصوراً في حسابه على إنستاغرام قال فيه “يتوجب عليّ إتخاذ قرار إعلان انسحابي من بطولة الولايات المتحدة الأميركية المفتوحة وإنهاء موسم 2021، حيث أن معصمي يؤلمني مجدداً”.

وتابع تيم الذي دأب على ارتداء دعامة على يده اليمنى منذ عدة أسابيع “الاسبوع الماضي، وعندما قمت بضرب الكرة شعرت بالألم ذاته الذي شعرت به في ماربيا”، في إشارة إلى دورة مايورما الاسبانية التي شارك فيها في حزيران/يونيو الماضي حين تعرض للإصابة.
وأكد النمسوي أنه لن يخضع لعملية جراحية “سنتابع العمل على تعزيز (القوة البدنية) والتحرك (في الملعب)، وأريد أن أعود بنسبة 100 في المئة من قدراتي في بداية منافسات موسم 2022”.

ومذ أنّ توج في نيويورك في أيلول/سبتمبر 2020 محققاً أول ألقابه الكبرى في بطولات “غراند سلام” في سن الـ 27 عاماً، وصل تيم إلى الدور ربع النهائي من بطولة رولان غاروس الفرنسية التي أقيمت من أيلول/سبتمبر حتى تشرين الاوّل/أكتوبر بسبب تداعيات فيروس كورونا، كما بلغ نهائي بطولة الماسترز في لندن، واختتم عام 2020 في المركز الثالث في التصنيف العالمي للاعبين المحترفين لكرة المضرب.

وتعود آخر مشاركة لتيم إلى حزيران/يونيو في دورة مايوركا التي أقيمت على العشب، حيث اضطر للانسحاب عقب اصابته في معصمه خلال مباراته أمام الفرنسي أدريان مانارينو.
وفي مطلع تموز/يوليو أثار تيم الشكوك حول إمكانية مشاركته في بطولة فلاشينغ ميدوز وانه سيكون من الصعب عليه الدفاع عن لقبه في نيويورك، بقوله لقناة “سكاي سبورتس” النمسوية “لا يمكنني أن أضمن أي شيء”.

وانضم تيم إلى لائحة كبيرة من الغائبين، على رأسهم السويسري روجيه فيدرر المصنف أول عالمياً سابقاً الذي كان سبقه إلى إعلان انسحابه من البطولة الأميركية للخضوع لعملية جراحية ثالثة في ركبته.
في المقابل، لن يشارك الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أوّل عالمياً والاسباني رافايل نادال المصنف رابعاً في دورة سينسيناتي، إحدى دورات الألف نقطة للماسترز التي تعتبر أفضل “بروفة” للاستعداد للبطولة الأميركية.

ولم يشارك “ديوكو” في أي دورة منذ خروجه خالي الوفاض من أولمبياد طوكيو الذي اختتم مؤخرًا وغادره مرهقاً على الصعيدين البدني والذهني بعد خسارته في الدور نصف النهائي وعلى الميدالية البرونزية للمركز الثالث، فيما يعاني “الماتادور” الاسباني من اصابة في قدمه اليسرى أجبرته على الانسحاب من دورة تورونتو الكندية في آب/أغسطس.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *