Connect with us

فلسطين

“فن من القلب” تطلق برنامج المجاورات الفنية آفاق

نابلس- “القدس” دوت كوم- غسان الكتوت- أطلقت مؤسسة “فن من القلب” برنامج المجاورات الفنية “آفاق–Horizons”، والذي تنفذه المؤسسة بدعم من منح “مسارات” المقدمة من المجلس الثقافي البريطاني ومنحة الصندوق الثقافي الفلسطيني – وزارة الثقافة بمشاركة 16 فنان وفنانة من محافظات نابلس، وقلقيلية، وطولكرم، وجنين، ورام الله.
ويهدف البرنامج إلى اطلاق الطاقات الابداعية لمجموعة من الفنانين والفنانات الشباب، بعضهم من ذوي الاعاقة، وذلك من خلال عملهم بشكل تشاركي ومكثف لمدة شهرين على انتاج أعمال فنية “ثنائية” أو فردية تحت اشراف فنان متمرس.
ويقود التدريب الذي سينفذ في عدة مواقع في نابلس الفنان علاء البابا، وفي رام الله الفنان محمد صالح خليل باستضافة منتدى الفنون البصرية ونادي ثقافي البيرة، اضافة الى مشاركة عدد من الفنانين والمدربين الزائرين الذين ستعمل “فن من القلب” على استضافتهم ضمن البرنامج.
ويتخلل برنامج المجاورات الفنية عددا من النشاطات والفعاليات تشمل تطوير مشاريع فنية حول مواضيع يحددها المشاركون خلال اللقاءات الوجاهية مع الفنانين المشرفين، اضافة الى برنامج ثقافي استكشافي يتضمن زيارة متاحف، ومعارض فنية، اضافة الى مقابلات مع عدد من الفنانين الفلسطينيين المحترفين والاستماع الى تجاربهم والاطلاع على أعمالهم بهدف توسيع آفاق المشاركين وتشبيكهم مع عدد من الأفراد والمؤسسات الثقافية والفاعلين بالقطاع الثقافي المحلي.
وسينتهي البرنامج بمعرض فني رقمي ووجاهي يسلط الضوء على أعمال الفنانين المشاركين بالمجاورات وانتاجات مشاركين بورش عمل بمجال الأشغال اليدوية سيتم تنظيمها خلال المشروع تستهدف عشرين مشاركا.
ومع نهاية البرنامج سيتم تنظيم ندوة حوارية عامة حول ما قدمه وما سيقدمه المشروع من آفاق للمشاركين حاضرا ومستقبلا، اضافة الى تسليط الضوء على قضايا تهم الفنانين الشباب وخصوصا ذوي الاحتياجات الخاصة.
وحول أهداف البرنامج قالت المديرة التنفيذية لمؤسسة “فن من القلب” سهى الخفش إن المجاورات الفنية تعد رحلة تعلم فنية تشاركية، مبنية على تعزيز فكرة الدمج المجتمعي الذي تتبناه مؤسسة فن من القلب في كافة برامجها.
وأضافت: “نسعى من خلال مشروع آفاق إلى اثراء التجربة الفنية والتطور المهني لفنانين ناشئين لديهم خبرة بالعمل الفني سواء من خلال الدراسة او الممارسة، ولكن ليس لديهم ما يكفي من فرص التشبيك او الاطلاع على النشاطات الثقافية من معارض او زيارات لمواقع فنية ناشطة”.
ولفتت إلى أن معظم المشاركين هم من مناطق مهمشة نسبيا من مدن وقرى شمال الضفة الغربية وبعض قرى محافظة رام الله والقدس، اضافة الى أن نصف المشاركين بالمجاورة هم من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين لم يحصلوا على فرص كافية للتعريف بمواهبهم وقدراتهم.
وأضافت: “البرنامج سيترافق أيضا مع تدريب على المناصرة الرقمية من خلال الفنون، بالتعاون مع مؤسستي “شغف للتعبير الرقمي” و”عتبة فن”.
بدورها، قالت مديرة مشاريع الفنون في المجلس الثقافي البريطاني رزوا بيري: يسعدنا أن ندعم من خلال منح مسارات مشروعًا مثل “آفاق” الذي يتيح سلسلة من المجاورات الفنية لـ 14 فنانًا في مواقع مختلفة من فلسطين، بالإضافة إلى منح العديد من الفرص للمشاركين مثل فرص تدريب والتواصل”.
وأشارت إلى أن مشروع “آفاق” يركز على رفع مستوى الوعي حول الفنون والإعاقة، وكذلك على تطوير المواهب وفتح آفاق للمبدعين الناشئين في فلسطين، وهما المجالان اللذان يلتزم بهما المجلس الثقافي البريطاني ويسعد بالاستمرار في البناء عليهما من خلال العمل مع شركائه في مؤسسة “فن من القلب”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *