Connect with us

عربي ودولي

زيارة مرتقبة لرئيس الإكوادور إلى تل أبيب لتحسين العلاقات مع إسرائيل

رام الله- “القدس” دوت كوم- ترجمة خاصة- ذكر موقع “واي نت” العبري -الموقع الالكتروني لصحيفة يديعوت أحرنوت، اليوم الأربعاء، أن غويلرمو لاسو الرئيس الإكوادوري، قد يصل إلى إسرائيل في زيارة مرتقبة بداية عام 2022.

وبحسب الموقع، فإن الإكوادور منذ انتخاب لاسو مهتمة بتغيير وتحسين علاقاتها مع إسرائيل بعد انجرافها لسنوات مع دول أخرى أميركية جنوبية في الموجة الاشتراكية التي تنتقد في سياساتها تل أبيب.

ووفقًا للموقع، فإن لاسو قد يصل على رأس وفد كبير من رجال الأعمال والشخصيات الاقتصادية وأكاديميين بهدف تعميق العلاقات الاقتصادية والتجارية.

وأشار الموقع إلى أن الإكوادور حافظت على مدار سنوات طويلة على علاقة باردة مع إسرائيل، وفي عام 2010 اعترفت بدولة فلسطينية، وهي رابع دولة أميركية لاتينية فعلت ذلك، كما أنها تتمتع بعلاقات مع إيران واعتادت على التصويت ضد إسرائيل في المنظمات الدولية المختلفة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *