Connect with us

رياضة

كأس السوبر الألمانية: ليفاندوفسكي يهدي مدرب بايرن الجديد لقبه الاوّل


برلين (أ ف ب) -أهدى المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي مدرب بايرن ميونيخ الجديد يوليان ناغلسمان لقبه الاوّل بعدما قاد فريقه للفوز بكأس السوبر الألمانية على حساب بوروسيا دورتموند 3-1 على ملعبه “سيغنال إيدونا بارك” الثلاثاء.
وسجل ليفاندوفسكي هدفين في الدقيقتين 41 و74 وتوماس مولر (49)، فيما سجّل لدورتموند قائده ماركو رويس (64).
وهو أول لقب رسمي كبير للمدرب الشاب البالغ 34 عاماً في مسيرته بعد وصوله إلى بافاريا قادماً من لايبزيغ، علماً انه يقع على كاهليه مهمة الاحتفاظ بلقب الدوري للموسم العاشر توالياً.

وهو اللقب التاسع لبايرن في المسابقة التي تجمع بين الفائز بلقب “بوندسليغا” والكأس المحلية، فيما تجمد رصيد دورتموند عند 6 ألقاب آخرها في عام 2019، علما انه كان خسر نهائي العام الماضي أمام النادي البافاري بنتيجة 2-3.
قال النجم البولندي لقناة سكاي مع نهاية المباراة “هذا يعني لي الكثير. لقد فزنا بلقب جديد وبالنسبة للمشجعين كانت المباراة ممتعة جداً للمشاهدة”.
وتابع “إنه أمر رائع بالنسبة لنا كفريق ونستطيع أن نستمتع به”.

وكان بايرن استهل حملة الدفاع عن لقبه بتعادل أمام بوروسيا مونشنغلادباخ 1-1 الأسبوع الماضي في المرحلة الأولى.
قال المدرب ناغلسمان المنتشي بلقبه الأوّل “كنا أفضل في هذه المباراة مقارنة بسابقتها ضد مونشنغلادباخ وهذا الفوز مهم للاعبين”، منوهاً بأداء ليفاندوفسكي “الإستثنائي”.
وبخلاف بايرن المتعثر، اكتسح دورتموند مضيفه إنتراخت فرانكفورت 5-2 تحت هالة نجمه النروجي إرلينغ هالاند الذي كان اضطلع بدور في الخماسية، فسجل هدفين ومرر 3 كرات حاسمة، بعدما كان سجل ثلاثية في كأس ألمانيا.
غاب عن التشكيلة الاساسية للبايرن الدولي الالماني لوروا سانيه رغم جهوزيته للمشاركة، قبل أن يدخل بديلاً في الشوط الثاني، فيما غاب عن دورتموند كل من البلجيكي ثورغان هازار، ماتس هوميلس، إيمري كان والبرتغالي رافايل غيريرو.
كاد النادي البافاري يفتتح التسجيل بعد هفوة قاتلة من دفاع “الأصفر والأسود” إثر تمريرة خلفية خاطئة من نيكو شولز وصلت الى الفرنسي كينغسلي كومان الذي لم يحسن التصرف (13).

وواصل بايرن أفضليته في الاستحواذ والمبادرة الهجومية لكن من دون خطر حقيقي على مرمى الحارس السويسري غريغور كوبيل، ومرة جديدة بدا الإرتباك على الخط الدفاعي لدورتموند، إذ تحولت تمريرة خاطئة جديدة من السويسري مانويل أكانجي إلى فرصة لبايرن لم ينجح في تحويلها الى فرصة حقيقية (15).

ومع مرور الدقائق، تغلب دورتموند على حذره وبعد تمريرة بينية رائعة من لاعب الوسط الإنكليزي جود بيلينغهام إنفرد رويس بالحارس نوير الذي تصدى بنجاح لمحاولة قائد أصحاب الأرض (20).
وشهدت المباراة إلغاء هدفين لدورتموند سجلهما المهاجم هالاند وإبن الـ 16 عاماً يوسوفا موكوكو بداعي التسلل.
وجاء الهدف الاول للفريق البافاري إثر تبادل الفريقين للهجمات ومحاولاتهما الحثيثة لخطف التقدم، إلا انّ الهدّاف البولندي نجح في منح بايرن التقدم بكرة رأسية إثر عرضية سيرغي غنابري (41).

وعزّز بايرن تقدمه سريعاً بعد إنطلاق الشوط الثاني ومن لعبة رائعة بعد تمريرة ساحرة بالكعب من ليفاندوفسكي الى الدولي مولر الذي تابعها مباشرة داخل المرمى (49).
هدأ إيقاع المباراة إثر هدف الضيوف الثاني، إلا انّ دورتموند أبى الإستسلام وتمكن من تقليص النتيجة بهدف رائع من تسديدة مقوّصة لرويس سكنت شباك الحارس نوير (64).

ووقع دورتموند مجدداً ضحية الاخطاء الساذجة في التمرير على مقربة من مرماه، ما أعطى ليفاندوفسكي فرصة سهلة لهزّ الشباك وتسجيل هدفه الشخصي الثاني والثالث للبايرن (74).
وهو الهدف الـ 24 في 24 مباراة للبولندي أمام فريقه السابق دورتموند بين العامين 2010 و2014.
كما فاز بايرن بمبارياته الست الأخيرة بمواجهة غريمه التقليدي.

وارتدى الناديان الشارات السود حدادا وتكريماً لاسطورة البايرن “المدفعجي” غيرد مولر الذي توفي الاحد عن عمر 75. كما قام لاعبو بايرن خلال فترة الاحماء بإرتداء قمصان كتب عليها إسم مولر والرقم 9، وهو الرقم الذي اشتهر به الهداف الاسطوري للنادي البافاري.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *