Connect with us

عربي ودولي

مقتل امرأة وإصابة آخرين بقصف تركي على شمال شرق سوريا

دمشق- ( شينخوا )- قتلت امرأة وأصيب عدد من المدنيين بجروح اليوم الثلاثاء، من جراء قصف تركي بالقذائف المدفعية والصاروخية على بلدة أبو راسين ومحيطها بريف الحسكة الشمالي الغربي ، بحسب الإعلام الرسمي السوري والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مصادر أهلية قولها إن ” قصفاً صاروخياً مكثفا بأكثر من 50 قذيفة نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها مساء اليوم على بلدة أبو راسين والقرى المحيطة منها قرية الدردارة بريف الحسكة الشمالي الغربي ما تسبب بمقتل امرأة ووقوع إصابات بين السكان بوقوع أضرار مادية كبيرة بممتلكات الأهالي ومنازلهم “.

وبينت المصادر أن القصف العنيف بالصواريخ والمدفعية للتجمعات السكانية من قبل القوات التركية والفصائل الموالية لها تسبب أيضا بتهجير عدد من الأسر من قراها وحالة من الذعر والهلع بين المدنيين على نطاق واسع.

في غضون ذلك أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن اليوم بمقتل طفلة وإصابة 5 مواطنين بجروح متفاوتة، نتيجة قصف بري للقوات التركية على ريف أبو راسين (زركان) .

وفي سياق ذلك، قصفت القوات التركية والفصائل الموالية ريفي تل تمر وأبو راسين، في ريف محافظة الحسكة، حيث طال القصف كل من تل شنان وباب الخير وباب الفرج، وسط أبو راسين (زركان) ومحيط مقر لقوات الأسايش، وسط معلومات عن وقوع جرحى.

وأشار المرصد السوري إلى أن المنطقة شهدت نزوحًا كبيرًا للمواطنين، دون إمكانية التنقل بالسيارات خوفًا من الاستهدافات، ما دفعهم للخروج سيرًا على الأقدام والدراجات النارية.

وكانت القوات التركية والفصائل الموالية لها قد قصفوا بالمدفعية الثقيلة، بعد منتصف ليل الاثنين-الثلاثاء، قرى دردارة وتل شنان، وسقطت قذائف مدفعية بالقرب من قاعدة روسية في ريف تل تمر بريف الحسكة.

كما استهدفت بعدة قذائف محطة تحويل تل تمر، فجر اليوم، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.

يذكر أن القوات التركية والفصائل الموالية لها قصفت في الرابع عشر من الشهر الجاري قرى في محيط ناحية أبو راسين.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *