Connect with us

رياضة

رونالدو يكسر حاجز الصمت ويتأسف من “اللعب بإسمه”


روما, (أ ف ب) -كسر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الثلاثاء حاجز الصمت بشأن التقارير التي تحدثت عن مغادرته فريقه الحالي يوفنتوس الإيطالي للعودة إلى ناديه القديم ريال مدريد الاسباني، متأسفاً من محاولة البعض “اللعب بإسمه”.
وكتب “سي آر 7” باللغة الانكليزية التي يجيدها كونه أمضى 6 مواسم مع مانشستر يونايتد في الدوري الممتاز في صفحته على “إنستاغرام”: “قصتي مع ريال مدريد مكتوبة. إنها مسجلة بالكلمات والأرقام، بالألقاب والكؤوس، بالأرقام القياسية والألقاب الكبيرة”.
وكان رونالدو دافع عن ألوان النادي المدريدي خلال 9 مواسم (2009-2018)، حقق خلالها لقب “لا ليغا” مرتين ودوري ابطال أوروبا 4 مرات من بين عدة ألقاب.

ويأتي تصريح البرتغالي بعد ساعات عدة من نفي مدرب ريال القديم -الجديد الإيطالي كارلو أنشيلوتي أي عودة محتملة لرونالدو إلى النادي الملكي في رسالة نشرها على “تويتر”.

وأضاف رونالدو الذي بات في قلب العديد من شائعات الانتقالات منذ عدة أشهر في حين يستعد لبدء عامه الرابع والأخير من عقده في تورينو “بخلاف الفضل الأخير في إسبانيا، ربطتني تقارير متكررة بعدد من الأندية في عدة دوريات من دون أن يكلف أحد عناء محاولة البحث عن الحقيقة”.

وختم النجم البالغ 36 عاماً “كسرت حاجز الصمت اليوم لأقول إنني لا أستطيع السماح للناس بمواصلة اللعب بإسمي. ما زلت أركز على مسيرتي المهنية وعلى وظيفتي، ومنخرطًا ومستعدًا لأي تحديات تنتظرنا”. ورغم نفيه العودة إلى العاصمة المدريدية، إلا أنّ هداف الدوري الإيطالي في الموسم الماضي مع 29 هدفاً في 33 مباراة، لم يحسم الشكوك التي ترافق مسألة بقائه في صفوف “السيدة العجوز”.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *