Connect with us

عربي ودولي

البيت الابيض: طالبان وعدت بـ”عبور آمن” للمدنيين إلى مطار كابول

واشنطن- “القدس” دوت كوم- (أ ف ب) -أعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء أنّ طالبان وعدت بتأمين عبور آمن لآلاف المدنيين الساعين الى بلوغ مطار كابول تمهيداً لمغادرة أفغانستان.
والآلاف من الأميركيين المقيمين في أفغانستان ومن الأفغان الذين عاونوا الغربيين يسعون إلى مغادرة البلاد خوفاً من انتقام طالبان، لكنهم عالقون خارج حرم المطار في مناطق تسيطر عليها طالبان.
وقال مستشار الأمن القومي جايك سوليفان للصحافيين في البيت الابيض “أبلغَنا طالبان أنّهم مستعدون لضمان عبور آمن للمدنيين الى المطار، وسنحمّلهم مسؤولية هذا التعهّد”، لافتاً إلى أنّ واشنطن “تحاور” طالبان أيضاً في شأن الجدول الزمني لعمليات إجلاء آلاف الأميركيين والأفغان بواسطة طائرات أميركية.
وأشار سوليفان إلى تقارير تفيد بتعرّض أشخاص متّجهين إلى المطار لـ”دفع وضرب”، موضحاً أنّ “جهوداً تبذل لحلّ هذه المشاكل” عبر قناة للتواصل مع طالبان.
وقال سوليفان إن هؤلاء الأشخاص تمكنوا من الوصول إلى المطار، وأكد أن “عددا كبيرا منهم” قد وصل، إلا أنه أقرّ بأنّ الأوضاع ليست مستقرة.
وفي برلين، ندّد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الثلاثاء بعرقلة طالبان وصول أفغان يرغبون في إجلائهم إلى مطار كابول.
وقال “أقامت طالبان نقاط تفتيش في كافة أرجاء المدينة، وهي تتحكم بالمنطقة وأيضا بجوار المطار”.
وأوضح أنّ الدخول إلى المطار يقتصر على “الأجانب، ولا يوجد موظف محلّي أو مواطن أفغاني” بمقدوره بلوغه.
وأكّد سوليفان أنّ واشنطن التي فتحت خط تواصل بين العسكريين الأميركيين الذين يؤمنون مدرج المطار وحركة طالبان التي سيطرت على العاصمة الأفغانية، تجري مفاوضات مع مقاتلي الحركة من أجل وضع “جدول زمني” لعمليات الإجلاء.
وقال “نعتقد أننا قادرين على مواصلة ذلك حتى 31 آب/أغسطس”، موضحاً أنّ مباحثات جارية من أجل التوصّل إلى جدول زمني محدد.
وواصلت الولايات المتحدة الثلاثاء تعزيز انتشارها العسكري في مطار كابول من أجل تسريع وتيرة عمليات الإجلاء.
ووصل ألف جندي أميركي ليلا وتم إجلاء ما بين 700 و800 شخص منذ مساء الإثنين بينهم 165 أميركيا، وفق ما أعلن المسؤول في هيئة الأركان الأميركية الجنرال هانك تايلور.
وأوضح تايلور أن التعزيزات العسكرية التي يُفترض أن تتواصل في الأيام المقبلة، ستسمح بـ”تسريع” عمليات الإجلاء للتمكن من إجراء رحلة كل ساعة “في الساعات الأربع والعشرين المقبلة”.
وأضاف الجنرال تايلور أنه إذا “(عملنا) بكامل طاقاتنا، نتوقع مغادرة خمسة إلى تسعة آلاف (شخص) يومياً”.
وأشار إلى أن العمليات لم تعقها طالبان. وقال “لم نواجه أي تفاعل عدائي أو اعتداء أو تهديد من جانب طالبان”.
وكشف أيضاً أن جنوداً أفغاناً لم يستسلموا لطالبان وصلوا إلى مطار كابول ويشاركون في عمليات الإجلاء.
وقال “هناك 500 إلى 600 عنصر من القوات الأفغانية يساعدوننا في ضمان الأمن”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *