Connect with us

فلسطين

هيئة الأسرى: انتهاكات طبية بالجملة يُمارسها الاحتلال بحق الأسرى المرضى

رام الله- “القدس” دوت كوم- أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير أصدرته اليوم الثلاثاء، أن إدارة سجون الاحتلال تمعن بانتهاك الأسرى المرضى والجرحى طبياً، فهي تستهدفهم بشكل مقصود ومبرمج وذلك بتجاهل أوضاعهم الصحية وعدم التعامل معها بشكل جدي، وجعل الأمراض تتفشى في أجسادهم لتصبح لا علاج لها، وبالتالي تعريض حياتهم للخطر.

ووثقت هيئة الأسرى في هذا السياق، من خلال عدد من محاميها، أبرز الحالات المرضية التي تقبع في عدة سجون إسرائيلية، من بينها حالة الأسير ناصر أبو حميد (49 عاماً) من مخيم الأمعري بالبيرة، والذي تدهورت حالته بشكل كبير، وذلك بعد بدء معاناته من الأوجاع الحادة بالصدر ونوبات السعال الشديد التي تجعله يتقيأ في كثير من الاحيان، ومنذ حوالي أسبوع جرى نقل الأسير أبو حميد لمستشفى “برزلاي” الإسرائيلي، وهناك أُجريت له العديد من الفحوصات ليتبين بعدها إصابته بورم بالرئة دون تحديد طبيعته، وزوده أطباء الاحتلال بمضاد حيوي وينتظر إجراء فحوصات أخرى للتأكد من طبيعة الورم وتشخيص وضعه بالشكل الصحيح، علماً أن الأسير أبو حميد يقبع بمعتقل “عسقلان” ومحكوم بالسجن سبع مؤبدات و50 عاماً.

وتتعمد إدارة معتقل “ريمون” إهمال حالة الأسير رامي العيلة (43 عاماً) من قطاع غزة، والذي يمر في الآونة الأخيرة بوضع صحي مقلق، فهو يعاني من وجود كتلة بخده الأيسر منذ فترة، وقد خرج لعيادة المعتقل عدة مرات لكن دون فائدة، فلم يتم منحه أي علاج يُذكر، وينتظر الأسير العيلة منذ قرابة 8 شهور تحويله لمستشفى “برزلاي”، لأخذ عينة من هذه الكتلة وتشخيصها، لكن لغاية اللحظة إدارة المعتقل تماطل بتحويله، ويشتكي الأسير العيلة أيضاً من مشاكل بالمعدة وأخرى بالعظام، وهو بحاجة لتقديم علاج يُناسب وضعه الصحي.

أما الأسير خالد مخامرة (26 عاماً) من بلدة يطا بالخليل والقابع بمعتقل “ريمون” أيضاً، يشتكي من آثار إصابته برصاص جيش الاحتلال أثناء عملية اعتقاله، حيث أُصيب بظهره ويده ورجله، ولا يزال يعاني من آلام في رجله، وهو بانتظار تحويله لأخذ جلسات علاج طبيعي ليده ورجله.

كما رصد تقرير الهيئة حالتين مرضيتين تقبعان داخل ما تسمى عيادة سجن “الرملة”، إحداهما حالة الأسير ناظم أبو سليم من مدينة الناصرة في الداخل المحتل، والذي يعاني من ضعف حاد في عضلة القلب ويتناول العديد من الأدوية، وهو بحاجة ماسة لإجراء عملية ووضع منظم لضربات القلب، لكنه بانتظار رد إدارة سجون الاحتلال للموافقة على إجرائها، علماً أن حالته الصحية تستدعي رعاية خاصة وإجراء العملية بأسرع وقت ممكن.

كما يشتكي الأسير نضال أبو عاهور (45 عاماً) من مدينة بيت لحم من فشل كلوي ويغسل الكلى 4 مرات أسبوعيا، وكان أبو عاهور يعاني سابقًا من مرض السرطان، وتم استئصال إحدى الكليتين نتيجة هذا المرض، ولا يزال بحاجة لمتابعة طبية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *