Connect with us

عربي ودولي

البنتاغون يسرّع عمليات الإجلاء من مطار كابول

واشنطن- (أ ف ب)- تعزز الولايات المتحدة الثلاثاء، وجودها العسكري في مطار كابول لتسريع وتيرة عمليات الإجلاء بعد فتح قناة تواصل بين العسكريين الأميركيين الذين يؤمّنون المدرج ومتمردي طالبان الذين يسيطرون على العاصمة الأفغانية.

وأعلن المسؤول في هيئة الأركان الأميركية الجنرال هانك تايلور أمام الصحافة أن ألف جندي أميركي وصلوا ليلا إلى مطار كابول وتم إجلاء حوالى 800 شخص منذ مساء الاثنين، بينهم 165 أميركياً.

وأوضح أن التعزيزات العسكرية التي يُفترض أن تتواصل في الأيام المقبلة، ستسمح بـ”تسريع” عمليات الإجلاء للتمكن من إجراء رحلة كل ساعة “في الساعات الأربع والعشرين المقبلة”.

وأضاف الجنرال تايلور أنه إذا “(عملنا) بكامل طاقاتنا، نتوقع مغادرة خمسة إلى تسعة آلاف (شخص) يومياً”.

وأشار إلى أن العمليات لم تعقها طالبان. وقال “لم نواجه أي تفاعل عدائي، أي اعتداء أو تهديد من جانب طالبان”.

وكشف أيضاً أن جنوداً أفغاناً لم يستسلموا لطالبان وصلوا إلى مطار كابول ويشاركون في عمليات الإجلاء.

وقال “هناك 500 إلى 600 عنصر من القوات الأفغانية يساعدوننا في ضمان الأمن”.

وأعلن المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي أن قناة تواصل مباشرة فُتحت بين الجيش الأميركي وطالبان بعد لقاء الأحد في الدوحة جمع الجنرال كينيث ماكينزي، قائد القيادة المركزية الأميركية وقادة طالبان.

وقال “قادتنا في المطار على تواصل مع قادة طالبان على الأرض خارج المطار” رافضاً إعطاء تفاصيل حول مضمون المحادثات.

ولا يزال آلاف من الأفغان كانوا يعملون لصالح القوى الغربية ويرغبون بمغادرة البلاد خشية أعمال انتقامية من جانب طالبان، عالقين خارج المطار في مناطق يسيطر عليها المتمردون.

واتهمت الحكومة الألمانية المتمردين بإعاقة وصول مواطنين أفغان إلى مطار كابول تمهيداً لإجلائهم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *