Connect with us

فلسطين

عشرات المستوطنين يؤدون شعائر تلمودية جماعية بـ”الأقصى” تحت حماية قوات الاحتلال

القدس- “القدس” دوت كوم- اقتحم عشرات المستوطنين تقدمهم ضباط من مخابرات الاحتلال، المسجد الأقصى المبارك، فيما قامت قوات الاحتلال بالاعتداء على المصلين وإبعادهم عن مسار اقتحامات المستوطنين.
واعتدت قوات الاحتلال بالضرب المبرح على ثلاثة شبان، عند باب السلسة أحد أبواب الأقصى، واعتقلتهم.

وقال أحد حراس المسجد الأقصى إن قوات خاصة إسرائيلية، اعتقلت ثلاثة شبان من البلدة القديمة بالقدس بعد ان اعتدت عليهم بالضرب والدفع، أثناء تواجدهم عند باب السلسلة، وعرف من بينهم الشاب ابراهيم عثمان رزق.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية أن ٧٥ مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى، و٢٠ عنصرا من مخابرات الاحتلال اقتحموا مصلياته، وقاموا بجولات استفزازية داخل مصلى قبة الصخرة والأقصى القديم والمرواني.
وقالت الاوقاف الاسلامية في القدس ان ٥٥ اسرائيلياً اقتحموا المسجد في الفترة الصباحية تحت مسمى الزيارة لغير المسلمين – سياحة بحماية الشرطة والقوات الخاصة.

وأضافت الاوقاف الاسلامية ان الاقتحام الثاني بعد صلاة الظهر شارك فيه ٢٩ مستوطناً و ٨٧ اسرائيلياً بحجة السياحة لغير المسلمين .
وقام عشرات المستوطنين بجولات استفزازية في المسجد الاقصى وتلقوا شروحات عن “الهيكل المزعوم”، فيما لوحظ إقدامهم وبشكل جماعي على قراءة التوراة في صحن المسجد، وتأدية شعائر تملودية قبالة مصلى باب الرحمة وقبة الصخرة قبل أن يغادروا الساحات من جهة باب السلسلة.

وشددت شرطة الاحتلال قيودها وتضييقاتها على المصلين الوافدين للمسجد الأقصى من باب المجلس، واحتجزت هوياتهم الشخصية عند البوابات الخارجية.

وشهدت مصليات وأروقة الأقصى تواجدا للمصلين من أهل القدس والداخل، رغم قيود الاحتلال المشددة.
ويتعرض المسجد الأقصى يوميا لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين، بحيث يتخللها استفزازات للمصلين الفلسطينيين وعمليات اعتقال وإبعاد عن المسجد.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *