Connect with us

فلسطين

محدث| أربعة شهداء ارتقوا فجرًا.. جنين تودع صالح عمار ورائد أبو سيف

جنين- “القدس” دوت كوم- علي سمودي _ شيع آلاف المواطنين اليوم الإثنين، جثماني الشهيدين رائد زياد عبد اللطيف أبو سيف وصالح أحمد محمد عمار، اللذين ارتقيا فجرًا، خلال عملية للاحتلال على أبواب مخيم جنين.

وبعد إلقاء نظرة الوداع الأخيرة من عائلتي الشهيدين، انطلق موكب التشييع من مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي تقدمه عشرات المسلحين، الذين أطلقوا النار في الهواء تحيةً للشهداء.

وجابت المسيرة شوارع جنين وسط ترديد الهتافات المنددة بالاحتلال وجرائمه. وبعد تأدية الصلاة على جثماني الشهيدين في مسجد جنين الكبير، انطلق موكب التشييع نحو مقبرة جبل أبو ظهير، حيث أقيمت مراسم عسكرية خلال دفن جثمان الشهيد رائد أبو سيف (21 عامًا).

ثم توجهت المسيرة لمخيم جنين، الذي خرج لتشييع الشهيد صالح عمار، وبعد إيواء جثمانه الطاهر في مقبرة شهداء معركة نيسان في مخيم جنين، أقيم مهرجان تأبين، ألقيت خلاله العديد من الكلمات التي مجدت الشهداء وأشادت ببطولاتهم في التصدي ومقاومة الاحتلال وصد عدوانه.

وأكد المتحدثون أهمية المضي على درب الشهداء الذين رسموا بدمائهم اليوم، لوحة للوحدة والتلاحم، توجه رسالة للاحتلال بأن الشعب أقوى من جرائمه وبطشه.

كما أكد المتحدثون أن جنين ومخيمها سيبقون الشوكة في حلق الاحتلال، معاهدين الشهداء على مواصلة طريق المقاومة.

وطالب المتحدثون المؤسسات الدولية بالضغط على الاحتلال لتسليم جثماني الشهيدين نور الدين عبد الإله جرار وأمجد إياد حسينية اللذان اختطفهما خلال عمليته في مخيم جنين.

وأعلنت الصحة في وقت سابق، استشهاد أربعة مواطنين برصاص الاحتلال في جنين، فجر اليوم ، وهم: صالح أحمد محمد عمار (19 عاماً)، ورائد زياد عبد اللطيف أبو سيف (21 عاماً)، ونور الدين عبد الإله جرار وأمجد إياد حسينية المحتجزين لدى الاحتلال.

وأعلن محافظ محافظة جنين أكرم الرجوب الإضراب الشامل والعام، باستثناء المؤسسات الحكومية، لكن تم التعديل لاحقًا بأن يكون الدوام للمؤسسات الحكومة حتى العاشرة صباحًا، ومن ثم الإغلاق والمشاركة في تشييع جثماني الشهيدين.

وأفاد مراسلنا في جنين، بأن وحدات خاصة اقتحمت جنين بسيارات مدنية ثم انضم إليها دوريات الاحتلال التي اقتحمت مدخل المخيم، وتصدى لها مقاتلون في اشتباكات مسلحة عنيفة تخللها إلقاء عبوات ناسفة على الجيش.

ووصل لمستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي الشهيدين صالح عمار ورائد أبو سيف بعد إصابتهما برصاص الاحتلال بشكل مباشر في الرأس.

كما وصل إلى المستشفى ثلاثة مصابين، وهم: أحمد تيسير القطنة، ويوسف سمير جلامنة وقسام محمد جبارين.


تصوير علي سمودي
تصوير علي سمودي

تصوير علي سمودي
تصوير علي سمودي
تصوير علي سمودي
تصوير علي سمودي
تصوير علي سمودي
تصوير علي سمودي
تصوير علي سمودي

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *