Connect with us

فلسطين

هنية: ما يجري في بيتا يؤكد أن فصول المواجهة مع الاحتلال لن تتوقف

الدوحة – “القدس” دوت كوم – قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم الأحد، إن ما يجري في بلدة بيتا جنوب نابلس، يؤكد أن معركة “سيف القدس” الذي أشهرته غزة لم يغمد، وأن فصول المواجهة مع المحتلين تتواصل، ولن تتوقف إلا بتحقيق الحرية والعودة.

وأضاف هنية في تصريح صحفي، الأحد، بمناسبة مرور 100 يوم على “انتفاضة بيتا”، أهالي الضفة الغربية إلى الالتفاف حول بيتا وأهلها، وحول كل بؤر المواجهة لتتحول كل محاور المستوطنات في الضفة إلى مواجهات شعبية بوسائل بيتا والإرباك الليلي، وتوسيع هذا الشكل من المقاومة الشعبية الباسلة.

ووجه التحية لحراس الجبل والسواعد الرامية التي تتدافع عن الأرض وتتصدى لغول الاستيطان المتوحش، وتبرهن باسم الشعب الفلسطيني كله على التمسك بالحقوق والتضحية في سبيلها.

وقال هنية “لقد رسخت هذه الملحمة البطولية خلال المائة يوم الأولى ثلاث حقائق تعكس كلها الوعي الوطني في مواجهة المحتل ومشاريع الاستيطان، أولها قدرة شعبنا على ممارسة حقه في المقاومة الشعبية وتطويرها وابتكار الوسائل وحيويتها”.

وأضاف “والحقيقة الثانية تلك الوحدة الميدانية التي انصهرت فيها كل الألوان والمكونات في مسيرة مباركة متصاعدة، بما يؤكد أن المقاومة توحدنا، فيما الثالثة أن بيتا أضحت رمزًا لتمسك شعبنا بوطنه، ورفضه لمشاريع التسوية أو الاعتراف بالمحتل، أو الخضوع لمشاريع تصفية قضيته”.

ووجه قائد حماس، التحية للمرابطين حول الجبل، والذين قدموا بيتا نموذج انتصار في صراع الإرادات، قائلًا “إننا نعاهد شهداء بيتا وجرحاها والمبدعين في فصول هبتها أن نمضي معهم وإلى جانبهم ولهم وبهم حتى يزول ليل المحتلين والمستوطنين الطغاة”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *