Connect with us

فلسطين

معاريف: مطالبات بعقد جلسة حول إخفاق مناورة “مترو أنفاق حماس”

ترجمة خاصة بـ “القدس” دوت كوم – ذكرت صحيفة معاريف العبرية، اليوم الأحد، أن أعضاء من لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي، طالبوا بعقد جلسة خاصة للجنة من أجل مناقشة ما نشر في الصحيفة ذاتها يوم الجمعة الماضي، حول إخفاق المناورة العسكرية البرية في قطاع غزة خلال عملية “حارس الأسوار” (العدوان الأخير)، والتي كانت تهدف لإجبار عناصر حماس للجوء للأنفاق بهدف التصدي للاقتحام البري الوهمي، وقتلهم عبر قصفهم جوًا، إلا أن الخطة فشلت.

وبحسب الصحيفة، فإن عضو اللجنة والذي كان رئيسها في الكنيست السابق، تسفي هاوزر هو أول من طلب عقد الجلسة الخاصة للجنة للنقاش حول ذلك.

وقال هاوزر إنه يجب الاعتراف بأن العنصر المميت ضد “العدو” الذي حدده رئيس الأركان كعنصر أساسي لخلق الردع والتصميم لم يتحقق في العملية.

وأضاف “من المستحيل تجنب السؤال عن مدى إطلاق النار على إسرائيل والموارد الحربية التي استثمرها الجيش الإسرائيلي، هذه نتيجة مخيبة للآمال، وفي هذا السياق يجب أن نستعد بشكل مختلف للتحديات التي نواجهها”.

وتابع وكيل اللجنة “المطلوب من الجيش تقديم نتائج التحقيق بهذه العملية للجنة، لذا يجب معالجة الأسئلة الإضافية التي يجب طرحها سواء من الجيش أو المستوى السياسي الذي اتخذ القرارات”.

ويقول وزراء ممن كانوا في الكابنيت خلال العملية، إنه كان من الصواب مناقشة اختيار وقت شن العملية، مشيرين إلى أنه تم الاستماع إلى مواقف مهنية أخرى حولة مسألة فيما إذا كان من الصواب إطلاق العملية التي تم التخطيط لها لمدة 3 سنوات، وكان من المفترض أن تكون أهم أداة هجومية عملياتية لإسرائيل، باعتبارها السلاح المفاجئ ضد حماس والتي كان من المفترض أن تؤدي إلى نتائج مختلفة تمامًا ضد حماس.

وقال وزير سابق في الحكومة الإسرائيلية، “لقد أخذوا أداة هجومية استراتيجية وأهدروها مقابل تدمير جزئي للبنية التحتية الدفاعية وعدد من القتلى من الإرهابيين، وهو ما يمكن حصره من جهة .. كنت أعرف الخطة الكاملة، كانت رائعة ومثيرة للإعجاب .. إنها ضربة شاملة لكن نفذت بتسرع وقلة فكر ما تسبب بفشلها”. وفق وصفه.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *