Connect with us

عربي ودولي

روسيا ودول أخرى تسعى لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن حول أفغانستان

موسكو- “القدس” دوت كوم- (أ ف ب) -أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الروسية الأحد أن بلاده تعمل مع دول أخرى لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي حول أفغانستان، حيث باتت حركة طالبان على وشك الاستيلاء الكامل على السلطة.

وقال المسؤول زامير زابولوف لوكالات أنباء روسية “نعمل على ذلك”، مؤكدا أن اجتماعاً سيُعقد قريباً.
من جهته، صرّح رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الروسي ليونيد سلوتسكي أن “الوضع يتطلب تدخلاً فورياً لمجلس الأمن الدولي. من المهمّ تجنّب كارثة إنسانية جديدة وتهديد متزايد للأمن والاستقرار في المنطقة”.

ودعا إلى “تكثيف الجهود الدبلوماسية من جانب مجمل المجتمع الدولي” لتثبيت استقرار الوضع في أفغانستان، الدولة الواقعة قرب جمهوريات سوفياتية سابقة في آسيا الوسطى تعتبرها موسكو ضمن نطاق نفوذها.
وقال سلوتسكي “لا يمكن أن نسمح بإقامة بؤرة إرهاب جديدة بمحاذاة الحدود الروسية وشركائنا”.

من جهته، اعتبر نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي كونستانتان كوساتشيف عبر فيسبوك أنه ينبغي “تكثيف الجهود الدبلوماسية الإقليمية” وتحديد “خطّ مشترك” بين روسيا وجيران أفغانستان في آسيا الوسطى والصين والهند وباكستان.
وأشار إلى أن الوضع الحالي في أفغانستان كان “متوقعاً” بعد “فرار” القوات الأميركية من البلاد، رغم أن “سرعة ما يحدث مفاجئة”.

وروسيا هي إحدى الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، إلى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين.

باتت حركة طالبان الأحد على وشك الاستيلاء الكامل على السلطة في أفغانستان بعد هجوم خاطف باشرته في أيار/مايو وأوصلها إلى أبواب كابول، حيث تلقى مقاتلوها الأمر بعدم الدخول إلى العاصمة.
وأكد زابولوف الأحد لوكالات أنباء روسية أن روسيا من الدول التي حصلت على ضمانات من جانب طالبان بشأن أمن سفاراتها. وقال “لا إجلاء مرتقبا” لبعثتها الدبلوماسية من أفغانستان.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *