Connect with us

رياضة

بطولة إسبانيا: بنزيمة يهدي أنشيلوتي العائد فوزه الأول مع ريال


مدريد (أ ف ب) -أهدى المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة مدربه العائد كارلو أنشيلوتي فوزه الأوّل مع ريال مدريد في الدوري الاسباني لكرة القدم بفوزه على مضيفه ألافيس 4-1 السبت، ضمن منافسات المرحلة الأولى.
وسجل بنزيمة هدفين في الدقيقتين 48 و62، فيما أضاف المدافع ناتشو فرنانديس هدفاً في الدقيقة 56 واختتم البديل البرازيلي فينيسيوس جونيور التسجيل (90+3). فيما سجل الخاسر هدف الشرف عبر مهاجمه خوسيلو (65 من ركلة جزاء).
وبدأ المهاجم الدولي الفرنسي العائد إلى منتخب “الديوك” بعد غيابه لفترة طويلة بسبب إيقافه على خلفية قضية أخلاقية، الموسم الجديد 2021-2022 كما أنهى سابقه مع ثنائية.

وأثبت بنزيمة الذي حمل شارة القيادة في ظل غياب البرازيلي مارسيلو المصاب، نجاعته التهديفية، بعدما كان أنهى الموسم الماضي كثاني أفضل الهدافين في “لا ليغا” مع 23 هدفاً متساوياً مع جيرار مورينو وخلف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي غادر برشلونة إلى سان جرمان (30 هدفاً).
في المقابل، عاد الويلزي غاريث بايل إلى صفوف “البيت الأبيض” ليرتدي القميص الرقم 18 بعد عام قضاه على سبيل الإعارة مع فريقه السابق توتنهام الانكليزي، ولكن كان أمام ألأفيس الأقل بريقاً.

ويخوض ريال الموسم الحالي بحلة جديدة مع رحيل العديد من الوجوه التي بنت أمجاد النادي، على غرار قلب دفاعه وقائده سيرخيو راموس المغادر إلى باريس سان جرمان الفرنسي ومدافعه الآخر الفرنسي رافايل فاران الذي رحل إلى مانشستر يونايتد الانكليزي، كما قرر مواطنه زين الدين زيدان التخلي عن مهامه التدريبية.

وعاد أنشيلوتي الذي كان أشرف على تدريب ريال بين عامي 2013 و2015 في الأول من حزيران/يونيو لتسلم مهمة تدريب النادي الملكي لثلاثة أعوام خلفاً لزيدان الذي استقال من منصبه مجدداً، لكن هذه المرة على خلفية موسم خالٍ تماماً من الألقاب إن كان محلياً أو قارياً، خلافاً للمرة الأولى عام 2018 حين استقال بعد أيام معدودة على قيادة ريال الى لقبه الثالث توالياً في دوري الأبطال.
مقابل هذه الغيابات، دعم نادي العاصمة صفوفه بالمدافع النمسوي دافيد ألابا قادما من بايرن ميونيخ الالماني بعد إنتهاء عقده.
ولم يخض ريال سوى مباراتين وديتين تحضيراً للموسم الجديد حيث خسر أمام غلاسكو رينجرز الاسكتلندي 1-2 وتعادل سلباً أمام ميلان الإيطالي الاسبوع الماضي.

وبعد شوط أوّل عقيم، افتتح ريال التسجيل في الثاني بفضل بنزيمة بعد لعبة مشتركة بدأها لوكاس فاسكيس وتابعها بكعب قدمه البلجيكي إدين هازار إلى الفرنسي الذي سيطر على الكرة وخدع الحارس فرناندو باشيكو بتسديدة “على الطاير” بقدمه اليمنى (48).
وأضاف ناتشو الهدف الثاني بعد ركلة ركنية من الجهة اليمنى، أرسلها الكرواتي لوكا مودريتش أمام المرمى تابعها المدافع الدولي بقدمه اليمنى عند القائم الاوّل (56).
ولم يتأخر بنزيمة ليترك بصماته التهديفية للمرة الثانية في هذه الأمسية، بعد مجهود فردي رائع من لاعب الوسط الاوروغوياني فيديريكو فالفيردي الذي دخل إلى منطقة الجزاء ومرر لزميله الذي سجّل في محاولته الثانية بعد أولى صدها دفاع ألافيس (62).
وردّ الفريق المضيف بحصوله على ركلة جزاء بعد تمريرة خلفية ضعيفة من البرازيلي إيدر ميليتاو لحارس مرماه البلجيكي تيبو كورتوا الذي اضطر لارتكاب خطأ على المهاجم السويدي جون غيديتي، نفذها خوسيلو بنجاح (65).

وأجرى أنشيلوتي عدة تبديلات، منها ادخال فينيسيوس جونيور بدلاً من هازار، فكان البرازيلي عند حسن ظن مدربه بإختتامه المهرجان التهديفي بضربة رأسية من الأمتار الستة بعد تمريرة من الوافد الجديد ألابا في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.
وتحدث وسائل إعلام محلية عن الثلاثي السحري في ريال، في إشارة إلى الثلاثي بنزيمة-هازار-بايل، قال البلجيكي “لا أريد التكلم عن الثلاثي السحري، بل عن الفريق السحري”.

وفي مباريات أخرى، كان التعادل سيد الموقف، بين قادش وليفانتي 1 – 1، وريال مايوركا أمام ريال بيتيس بالنتيجة ذاتها، فيما تعادل أوساسونا سلباً مع إسبانيول.
وتتابع مباريات المرحلة الأحد فيستقبل سلتا فيغو منافسه حامل اللقب أتلتيكو مدريد، فيما يستضيف برشلونة في أوّل مباراة له في “لا ليغا” من دون نجمه ميسي للمرة الاولى منذ 21 عاماً منافسه ريال سوسييداد، كما يلعب إشبيلية أمام رايو فايكانو.
وتختتم الإثنين بلقاءي فياريال مع غرناطة وإلتشي مع أتلتيك بلباو.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *