Connect with us

عربي ودولي

السوريون يُقبلون بشدة على أخذ لقاح كورونا في المراكز الصحية

دمشق- (شينخوا)- مع بدء ارتفاع عدد المصابين بمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد ـ 19) في سوريا منذ عدة أيام ، راح السوريون بشرائحهم الاجتماعية المختلفة لتلقي اللقاح المضاد لمرض فيروس كورونا الجديد، لمنع انتشاره والتصدي للوباء الذي اجتاح العالم بأسره .

وشهدت المراكز الصحية المنتشرة في عموم المحافظات السورية منذ عدة أيام إقبالا كبيرا من قبل السوريين لتقلي لقاح (كوفيد ـ 19)، بعد أن بدأت أعداد الإصابات المسجلة بالارتفاع بعد فترة من الانخفاض في عدد الإصابات والوفيات.

وسجلت سوريا يوم أمس (السبت) 45 إصابة جديدة بمرض فيروس كورونا الجديد وشفاء 17 حالة ووفاة حالتين من الإصابات المسجلة بالفيروس.

وأوضحت وزارة الصحة السورية في بيانها أن عدد الإصابات المسجلة في سوريا حتى الأن بلغ 26292 شفيت منها 22133 وتوفيت 1935 حالة.

وفي سياق متصل دعت مديرية الصحة في الحسكة (شمال شرق سوريا) الراغبين بتلقي لقاح (كوفيد -19) إلى مراجعة المراكز الصحية الثابتة لأخذ اللقاح خاصة ممن تجاوزت أعمارهم الـ 55 عاما وأصحاب الأمراض المزمنة، بحسب وكالة الأنباء السورية (سانا) .

وأكد مدير صحة محافظة الحسكة الدكتور عيسى خلف استمرار المراكز الثابتة بإعطاء الجرعة الثانية لمن أخذ الجرعة الأولى من اللقاح حتى الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

وبين أهمية اتخاذ الإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابة وتطبيق كل القواعد الوقائية ، لافتاً إلى أن المديرية بدأت منح وثيقة تثبت تلقي صاحبها جرعات (كوفيد-19) حالياً لاستخدامها خارج سوريا بشرط أن يتم التسجيل للحصول على الوثيقة عبر منصة وزارة الصحة السورية .

وقال أبو رئبال مزهر(45 عاما) لوكالة أنباء (شينخوا) أثناء أخذه لقاح ضد فيروس (كوفيد ـ 19) بأحد المراكز الصحية بدمشق إن ” اللقاح الصيني الذي أخذته اليوم آمن وفعال، وقد سمعت عنه من خلال وسائل الإعلام الأجنبية ” ، مؤكدا أنه اختار هذا اللقاح لأنه له فعالية كبيرة ، ويشكل حماية له لكونه يسافر إلى عدة دول عربية من بينها لبنان .

وتابع يقول إن ” زوجته كذلك أخذت اللقاح الصيني ، وليس لدينا أي شك أو تخوف منه” ، لافتا إلى أن الإجراءات الأخرى الاحترازية يجب أن تبقى مثل لبس الكمامة أثناء الدخول إلى الأماكن المزدحمة لتجنب الإصابة وانتشار المرض.

وبدوره دعا عادل السلمان (52 عاما) السوريين إلى أخذ اللقاح للتصدي لجائحة كورونا التي اجتاحت العالم وحصدت الملايين من أرواح البشر .

وقال السلمان الذي جلس على كرسي ينتظر دوره في أخذ اللقاح ” في سوريا الغالبية يتلقى اللقاحين أما الروسي أوالصيني وكلاهما جيدين ، ويشكلان حماية للشخص الذي يتلقى اللقاح ” ، معربا عن شكره لروسيا والصين التي تقفان إلى جانب الدول التي تتعرض لحروب وأزمات ، وتقدمان لهم المساعدات الطبية واللقاحات .

ووقف المئات من السوريين في أحد المراكز الصحية في دمشق، والسويداء جنوب سوريا لتقلي اللقاح ، وسط إجراءات احترازية مشددة وتباعد المواطنين الراغبين في تلقي اللقاح.

وقالت سلمى (33 عاما) وهي ممرضة لوكالة أنباء (شينخوا) ” يوميا يراجعنا المئات من السوريين الراغبين في تلقي اللقاح إما الروسي أو الصيني “، مؤكدة أن المراكز تشهد اقبالا منقطع النظير منذ بدء أخذ اللقاحات .

وأشارت سلمى إلى أن كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة هم الأكثر إقبالا لأخذ اللقاح ، موضحة أن اللقاح ” آمن وفعال، ويخفف من حدة انتشار وباء مرض فيروس كورونا الجديد.

ومن جانبها أعربت أم منهل (59 عاما) عن سعادتها بتلقي اللقاح ضد (كوفيد ـ 19) ، مؤكدة أن الدراسات العلمية أثبتت أن الشخص الذي يتلقى العلاج تشكل لديه مناعة ضد المرض ، وقد تحد من الإصابة ، وتخفف من الأعراض في حال تعرض الشخص لمرض (كوفيد ـ 19) .

وقالت أم منهل بعد تلقيها اللقاح إن ابنها طبيب ونصحها بأخذ اللقاح ، وجاءت إلى المركز بعد أن تم تحديد الموعد المناسب لها ، مؤكدة أنها ” لم تشعر بأي أعراض جانبية حتى الأن .

ويشار إلى أن سوريا تسلمت في أبريل / نيسان الماضي دفعة من اللقاح الصيني في إطار مساعدة الحكومة الصينية لسوريا في مواجهة الوباء.

وخلال العام الماضي ، أرسلت الصين عدة دفعات من المساعدات الطبية ومنها الكمامات الطبية ، والنظارات الواقية ، وبدلات الحماية ، ومجموعات اختبار (كوفيد ـ 19) ، وأجهزة التهوية إلى سوريا، كما عقد الجانب الصيني مؤتمرات بالفيديو مع الفرق الطبية السورية لإطلاعهم على آخر المستجدات حول كيفية مواجهة الفيروس.

وسجلت أول إصابة بمرض فيروس كورونا الجديد في سوريا في 22 مارس العام الماضي لشخص قادم من خارج البلاد في حين تم تسجيل أول حالة وفاة في 29 من الشهر ذاته.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *