Connect with us

اقتصاد

الجامعة العربية الأمريكية توقع اتفاقية تعاون وتبادل للخبرات مع النيابة العامة

رام الله – “القدس” دوت كوم – وقع رئيس الجامعة العربية الأمريكية الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري والنائب العام المستشار أكرم الخطيب، على اتفاقية تعاون وتبادل للخبرات بين الطرفين، وذلك في حرم الجامعة في مدينة رام الله.

وحضر توقيع الاتفاقية كلا من: رئيس مجلس إدارة الجامعة العربية الأمريكية المؤسس الدكتور يوسف عصفور، والمستشار الأكاديمي لمجلس إدارة الجامعة العربية الأمريكية الرئيس المؤسس الأستاذ الدكتور وليد ديب، والوفد المرافق للنائب العام والذي تضمن كلاً من: النائب العام المساعد أشرف عريقات، والنائب العام المساعد ياسر حماد، ورئيس نيابة الأحداث ثائر خليل.

وفي بداية اللقاء، رحب رئيس مجلس إدارة الجامعة المؤسس الدكتور يوسف عصفور بالنائب العام، وأكد على أهمية التعاون مع المؤسسات الفلسطينية الحكومية منها والخاصة، مشيراً إلى أن الجامعة تسعى دائماً إلى تحقيق أحلام المجتمع الفلسطيني، كما تسعى إلى خدمته، كما أوضح أن الجامعة تسعى إلى تحقيق حلم كل فلسطيني يرغب في إكمال الدراسات العليا، كما أوضح الدكتور عصفور أن توقيع مذكرة التعاون مع النيابة العامة له أهمية كبيرة، فهي ركن مهم من أركان الدولة الفلسطينية.

وأشار الدكتور عصفور أن الجامعة العربية الأمريكية إحدى المؤسسات التعليمية الجامعية الفلسطينية، والتي تهدف إلى إعداد الكوادر البشرية المهنية المؤهلة للقيادة، وتطويرها في ميادين الحياة جميعها، بالإضافة إلى إكساب طلبة الجامعة المعرفة العلمية المتميزة، والمهارات الفردية التي تعزز قدراتهم على المنافسة في الأسواق المحلية والعربية والدولية، ليكون خريج الجامعة عنصراً خلاقاً وفاعلاً.

وأضاف عصفور، أن الجامعة العربية الأمريكية تسعى إلى أن تكون محل احترام عالمي في موضوع جودة التعليم العالي، ومركزاً ريادياً عالمياً في البحث العلمي، وقاعدة فاعلة لخدمة المجتمع وقيادته بما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة.

من جهته، أعرب النائب العام المستشار أكرم الخطيب عن فخره الكبير بالجامعة العربية الأمريكية وما تقدمه من دور مهم للمجتمع الفلسطيني، وأشار أن الهدف من توقيع الاتفاقية مع الجامعة هو رفع القدرات والتحصيل العلمي لموظفي النيابة العامة، إلى جانب دعم وإسناد أي موظف من موظفي النيابة العامة لمن يرغب في إكمال دراسته العليا.

وأوضح الخطيب أنه “وفي إطار انفتاح النيابة العامة على المجتمع المدني وعلى القطاع الخاص وعلى كل مؤسسات دولة فلسطين قمنا اليوم بتوقيع الاتفاقية مع الجامعة العربية الأمريكية”.

وأضاف الخطيب، أن النيابة العامة على استعداد لتقديم الخبرات للمؤسسات بشكل عام وللجامعة العربية الأمريكية بشكل خاص، مشيراً إلى أن توقيع الاتفاقية سيعزز علاقة الشراكة بين النيابة العامة والمؤسسات الفلسطينية المختلفة، بما ينسجم مع الأهداف والقيم الوطنية.

بدوره، قدم رئيس الجامعة العربية الأمريكية الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري نبذة عن تأسيس الجامعة والبرامج الأكاديمية التي تقدمها، مشيراً إلى أن الجامعة تقوم على ثلاثة أهداف رئيسية، وهي: التطوير الأكاديمي، وتطوير البحث العلمي، وتقديم الخدمات للمجتمع المحلي، موضحاً أن الجامعة تسعى إلى التطوير بشكل دائم.

وأوضح أبو زهري أن الاتفاقية مع النيابة العامة هي إحدى الاتفاقيات التي دأبت الجامعة العربية الأمريكية على توقيعها، سواء كانت مع مؤسسات خاصة، أو مؤسسات دولة فلسطين كالوزارات والدوائر الرسمية المختلفة، مشيراً إلى أن توقيع الاتفاقية سيصب لصالح طلبة الجامعة العربية الأمريكية بشكل خاص والمجتمع المحلي بشكل عام، حيث ستقدم الجامعة المنح الخاصة لموظفي النيابة العامة وستستفيد الجامعة من خبرات العاملين في النيابة العامة بتدريب طلبة البكالوريوس والماجستير، بالإضافة إلى تبادل المعرفة في مجالات القانون.

وأضاف رئيس الجامعة العربية الأمريكية الأستاذ الدكتور أبو زهري، أن الجامعة تسخر تكنولوجيا المعلومات إلى جانب التعليم الأكاديمي والبرامج التدريبية لتزويد الطلبة الخريجين بمؤهلات تضمن نجاحهم بأي منافسة في أسواق العمل المحلية والإقليمية والدولية، مشيراً إلى أن الجامعة تسعى دائماً إلى تطوير منشآتها ومختبراتها لتكون دائماً موجودة في المحافل الأكاديمية الدولية.

من ناحيته، قال عميد كلية الحقوق في الجامعة العربية الأمريكية الدكتور رزق سمودي،”اليوم شهدنا حدثاً مهماً بين الجامعة والنيابة العامة، وهي توقيع اتفاقية تعاون بين الطرفين، والتي جاءت وليدة مجموعة من الخطوات والترتيبات”.

وأوضح سمودي، أن توقيع الاتفاقية جاء لقناعة وليدة من الجامعة العربية الأمريكية بضرورة التفاعل مع المجتمع المحلي والمؤسسات الفلسطينية، وأيضاً التفاعل مع أركان العدالة، والنيابة العامة جزء مهم من أركان العدالة في دولة فلسطين، مشيراً إلى أن الاتفاقية في جوهرها تقديم منح دراسية لموظفي النيابة العامة لمن يرغب في الالتحاق في درجة الماجستير في قسم العلوم القانونية، “كما نتطلع إلى شراكة أكبر من النيابة العامة والاستفادة من خبراتهم”، مشيراً إلى أن هناك اتفاقيات سيتم توقيعها مع قطاعات أخرى.

وتضمنت الاتفاقية؛ التأكيد على التعاون المشترك بين الجامعة العربية الأمريكية والنيابة العامة، والتأكيد على رفع القدرات العلمية لأعضاء النيابة العامة والعاملين فيها من خلال توفير فرص البحث العلمي لهم ومساعدتهم على الالتحاق بالدراسة للحصول على الدرجة أو الدرجات العلمية المختلفة، ضمن تسهيلات وخصومات مالية تمنحها الجامعة لهم.

كما تم الاتفاق على بناء واستحداث العيادة القانونية في كلية القانون في الجامعة العربية الأمريكية والتي تهدف إلى رفع الوعي القانوني لدى مختلف الشرائح، وتعزيز الثقافة القانونية في المجتمع الفلسطيني، وتحقيق الوصول إلى العدالة، وتنفيذ حملات توعوية قانونية مجتمعية من خلال طلبة كلية الحقوق في الجامعة العربية الأمريكية، كما تم الاتفاق على منح موظفي النيابة العامة المقبولين في برامج ماجستير العلوم القانونية التي تطرحها الجامعة خصم نسبة معينة من رسوم الساعات المعتمدة المستحقة وفق الأنظمة والتعليمات المعمول بها لدى الجامعة، كما تم الاتفاق على تدريب الطلبة من خلال كلية الحقوق وكافة العاملين فيها من بينها التدريب العملي للطلبة ومنحهم الفرصة بالالتحاق بالبرامج التدريبية في سرايا النيابة العامة، وعلى الفهم القانوني لكافة الإجراءات على أرض الواقع، والتدريب المستمر على الاتفاقيات الدولية، وكل ما يتعلق بها على المستوى الدولي.

كما تم الاتفاق بين الجامعة والنيابة العامة على تكريس العمل المشترك فيما بينهما بالمطبوعات والمنشورات، وعمل توعية شاملة على مستوى الوطن في كافة النواحي القانونية وحقوق الإنسان وحقوق الطفل، والتحقيق الجنائي والدستورية والطعون الإدارية، بالإضافة إلى عقد أنشطة مشتركة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *