Connect with us

اقتصاد

محافظ البنك المركزي: البرازيل تحتاج إلى تأكيد مصداقيتها المالية

برازيليا – (د ب أ) – قال روبرتو كامبوس نيتو محافظ البنك المركزي البرازيلي خلال مشاركته في منتدى عبر الإنترنت  إنه نظرا لآن أخبار المساعدات العاجلة للفئات محدودة الدخل في البرازيل بسبب جائحة كورونا وزيادة الإنفاق العام تثير قلق المستثمرين، ولذلك فالأمر المهم بالنسبة للبرازيل هو توجيه رسالة إلى الأسواق تؤكد مصداقيتها المالية.


وأضاف كامبوس نيتو أنه بالنظر إلى مستويات الدين العام الراهنة للبرازيل وتاريخها  في العجز المالي “فالأمر الأكثر أهمية الآن هو توجيه رسالة عن مصداقيتها المالية”.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الجمعة عن كامبوس نيتو القول إن هذه الرسالة ستسمح بخفض أسعار الفائدة وزيادة كفاءة السياسة النقدية التي يتبناها البنك المركزي البرازيلي.


يأتي ذلك في الوقت الذي أدت فيه موجة الجفاف التي تضرب مناطق واسعة في البرازيل حاليا إلى ارتفاع توقعات معدل التضخم.


كان أرتور ليرا رئيس مجلس النواب البرازيلي قد صرح للصحفيين في وقت سابق من الشهر الحالي بأن البرازيل لن تتخلف عن سداد أقساط الديون التي أمر بها القضاء والمعروفة باسم “بريكاتوريوس”، لكن من المستحيل تجاوز سقف الانفاق العام من أجل سداد 90 مليار ريال من هذه الديون .


من ناحية أخرى أشار ليرا إلى أنه من المقرر إرسال مقترح تعديل برنامج الدعم النقدي للأسر المعروف باسم “بولسا فاميليا” إلى الكونجرس من خلال إجراء مؤقت بما يتوافق مع حدود الميزانية، ويتيح صرف معونة شهرية بقيمة 300 ريال تقريبا للفئات المستهدفة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *