Connect with us

أقلام وأراء

انقذوا غزة..

بقلم:رشيد حسن

الاطباء في قطاع غزة، يدبون الصوت عاليا.. يحذرون بان القطاع على شفا كارثة صحية، في ضوء الارتفاع المذهل، والمتواصل في اعداد المصابين بوباء «الكورونا»…» متحول الدلتا» السريع الانتشار…!! وعجز المستشفيات عن استيعاب الاعداد المتزايدة من المرضى..

خطورة هذه الكارثة وسببها المريع.. يتجلى في تراجع الاقبال على التطعيم.. وارقام وزارة الصحة تؤكد بان عدد الذين تم تطعيمهم حتى الان لا يتجاوز «11%» من مجموع سكان القطاع الذين يتجاوزون المليوني فلسطيني.

لا نريد ان نخوض في اسباب عدم الاقبال على التطعيم.. ونجزم ان سلطة الامر الواقع في القطاع، تملك الوسائل القادرة على اقناع ابناء القطاع على اخذ المطاعيم كسبيل وحيد للنجاة من الموت المحقق الذي بات يفرد ظلاله السوداء على كل جغرافية القطاع..

ومن ناحية اخرى نهيب بالسلط الفلسطينية والدول الشقيقة والصديقة واحرار العالم، بان يهبوا لانقاذ قطاع غزة، الذي يعاني من حصار ظالم لا مثيل له.. مضى عليه اكثر من «14» عاما.. دمر مقومات الحياة الانسانية في القطاع.. فتحول الى مجرد صحراء يباب لا تصلح للحياة البشرية -كما صرح ذات زيارة الرئيس الاميركي كارتر.. وقد قطع العدو امدادات المياه الصالحة للشرب والكهرباء.. ودمر محطات معالحة المياه العادمة ليتحول بحر غزة الى مكرهة صحية..

ندعو السلطة وهي المسؤولة قانونيا عن القطاع.. وندعو منظمة الصحة العالمية وكل المنظمات المعنية بحقوق الانسان.. الى تسيير قوافل اغاثة الى غزة وتزويد القطاع بملايين المطاعيم، والاجهزة الطبية، وخاصة اجهزة التنفس ومعدات للمستشفيات بعد تعطل الكثير من هذه الاجهزة خلال فترة الحصار الفاشي، ورفض العدو ادخال المعدات اللازمة للنهوض بالوضع الصحي.. مذكرين بان العدو منع في بداية ازمة «الكورونا» وصول المطاعيم الى كافة الاراضي الفلسطينية المحتلة. في نطاق حربه القذرة التي يشنها على شعبنا، وهي سابقة لم يشهد تاريخ الصراعات في العالم لها مثيلا.

وندعو حماس وهي صاحبة الولاية على القطاع.. ان تنسق مع السلطة الفلسطينية.. وخاصة وزارة الصحة الفلسطينية.. وتعلن حالة الطوارىء في كل القطاع.. وتنظم حملة تطعيم شاملة لكل القطاع.. وان تستقدم فرقا من الممرضين من الضفة ومن المتطوعين من الدول العربية والاسلامية لتطعيم كل مواطني القطاع خلال فترة قياسية.. وانقاذهم من موت محقق بات يهدد حياتهم وقد حولها الى رعب دائم.

قلوبنا مع اهلنا في غزة –العزة.. غزة الصمود.. وهي تعاني من فيروسي الاحتلال و»الكورونا».. ونجزم ان الاحتلال الصهيوني البغيض يتحمل مسؤولية الكارثة التي تضرب اهلنا..
حمى الله غزة الصمود والمقاومة.. وحمى شعبها المقاوم.. عن “الدستور الاردنية”

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *