Connect with us

عربي ودولي

ثمانية ناجين من تحطم مروحية تقل 16 شخصا في أقصى الشرق الروسي

موسكو- (أ ف ب) – تحطمت مروحية على متنها 16 شخصًا بينهم 13 سائحًا في بحيرة الخميس في شبه جزيرة كامتشاتكا البركانية في أقصى الشرق الروسي، في حادث نجا منه ثمانية أشخاص على الأقل.

وقال فلاديمير سولودوف حاكم هذه المنطقة الروسية النائية إن المروحية من طراز ام اي-8 سقطت ثم غرقت في بحيرة كوريل في محمية كرونوتسكي الطبيعية حيث كانت الرؤية ضعيفة بسبب الضباب.

وأضاف أن موظفي المحمية الطبيعية وصلوا إلى الموقع بعد دقائق من الحادث وتمكنوا من إنقاذ نصف الركاب. وكانت المروحية تقل ثلاثة من افراد الطاقم و13 سائحا بينهم طفل من سان بطرسبرغ ثاني كبرى مدن روسيا.

واعلن المكتب الصحافي للمحمية “سمعنا هدير المروحية لكننا لم نشاهدها (…) ثم سمعنا صوتا قويا – اصطدمت المروحية بالماء. على الفور وضعنا قاربين في الماء ووصلنا بعد ثلاث أو أربع دقائق”.

وبحسب هذا المصدر، تمكن ثمانية أشخاص من الصعود إلى سطح الماء من عمق ثمانية إلى تسعة أمتار أثناء غرق المروحية وتم إنقاذهم. اصيب اثنان منهم بجروح خطيرة.

وأضافت المحمية “استكشفنا البحيرة عدة مرات بحثا عن أشخاص آخرين لكننا لم نعثر على أحد” مضيفة أنه “من المستحيل” البقاء على قيد الحياة لفترة طويلة في مياه تصل درجة الحرارة فيها إلى 5 أو 6 درجات.

وقال الحاكم إن المروحية غرقت على عمق 130 مترا ما يجعل مهمة الغواصين مستحيلة. وارسل طلب إلى الجيش الروسي لنشر روبوتات تحت الماء.

ويستبعد العثور على ناجين آخرين حتى إذا استمرت عمليات البحث.

قال أحد الناجين فيكتور ستريلكين إنه كان نائماً عند وقوع الحادث. ونقلت السلطات عنه قوله “كان نجل صديقي جالسًا قربي. كان يضع حزام الأمان ولم يتسن لي الوقت لإخراجه لأنني تأخرت في الاستيقاظ”.

أوضح هذا الغواص الهاوي أنه تمكن من فك حزام الأمان واستنشاق الهواء قبل أن تغمر المياه المقصورة وخرج من المروحية وسبح إلى سطح الماء.

وقال راكب آخر يدعى نيكولاي كورجينفسكي للتلفزيون إن البحيرة كانت “محاطة بضباب كثيف” والمياه “شديدة البرودة” مؤكدا بأنه نجا فقط بفضل سرعة تحرك رجال الإنقاذ.

وبحسب قوله فإن طياري المروحية كانا على علم بأن الأحوال الجوية كانت صعبة لكنهما “قررا الطيران” رغم ذلك.

وبحسب بيان للسلطات الإقليمية تم نقل أربعة جرحى إلى المستشفى بينهم اثنان في العناية المركزة دون أن تكون حياتهم مهددة.

وقالت المتحدثة باسم الحاكم ألى غولوفان لوكالة فرانس برس “ليس لدينا معلومات عن بقية الركاب”.

وقالت لجنة التحقيق الروسية التي تعنى بالحوادث الجوية في بيان إنه تم فتح تحقيق في انتهاك قواعد السلامة الجوية.

والمروحية تابعة لشركة فيتياز-ايرو التي أكدت لوسائل الاعلام الروسية انه تم اصلاحها كليا في 2020 وخضعت للفحص قبل الرحلة وأن للطيارين “خبرة كبيرة”.

وفقًا لاذاعة “بيزنس اف ام” الروسية كانت المروحية تشغل منذ 40 عامًا وتنتهي رخصة الطيران الخاصة بها العام المقبل.

وبحسب وسائل الإعلام الروسية فإن الشركة المشغلة للمروحية مملوكة جزئيًا من النائب المحلي الثري إيغور ريدكين الذي تصدر عناوين الصحف هذا الأسبوع.

ووضع ريدكين في الإقامة الجبرية بعد أن اعترف بقتل رجل في مكب نفايات ظنا منه أنه يطلق النار على دب، بحيث تكثر هذه الحيوانات في هذه المنطقة البرية من روسيا.

وفقًا لموقع فيتياز-ايرو تستخدم الشركة مروحيات ام اي-8 لنقل المجموعات السياحية.

وهذه المروحيات السوفياتية الصنع التي انتجت بين الستينات وعام 1991 قادرة على نقل حتى 24 شخصًا.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *