Connect with us

عربي ودولي

احتدام القتال في أفغانستان مع اجتياح طالبان مدينة غزنة وأميركا تستعد لإجلاء موظفين بسفارتها

كابول- “القدس”دوت كوم- (شينخوا)- احتدم القتال في أفغانستان مع استيلاء مسلحي طالبان على مدينة غزنة، عاصمة مقاطعة غزنة، شرقي البلاد اليوم الخميس، ليصل عدد عواصم المقاطعات التي استولت عليها الجماعة المسلحة إلى 10 منذ يوم الجمعة الماضي.

وقال عضو مجلس المقاطعة حسن رضا يوسفي: “إن مدينة غزنة سقطت في أيدي طالبان صباح اليوم، وشوهد المسلحون في جميع أنحاء المدينة، لا سيما مقر الشرطة ومكتب الحاكم، وترك المسؤولون الإقليميون المدينة وغادروا إلى كابول”.

وتأكيداً لسقوط مدينة غزنة على بعد 125 كيلومترا جنوبي كابول، قال شاهد العيان سيد علي لوكالة أنباء (شينخوا): “إن مدينة غزنة سقطت في أيدي طالبان في الساعة 9:00 صباحاً بالتوقيت المحلي”، وفر المسؤولون من المنطقة.

ولم تدل الشرطة بأي تعليق بعد.

وقد استولى مقاتلو طالبان على مجموعة من عواصل المقاطعات الأخرى، حيث يقاتل مسلحو طالبان بكل قوة للسيطرة على لشكر جاه وقندهار، وهما مدينتان رئيسيتان في المنطقة الجنوبية من أفغانستان.

واستولوا، بحسب ذبيح الله مجاهد، الذي يعرف نفسه على أنه المتحدث باسم طالبان، على مدينة غزنة بالكامل اليوم، كما يسيطرون على أجزاء رئيسية من مدينتي لشكر جاه وقندهار.

ومع ذلك، رفض المتحدث باسم الشرطة في قندهار مزاعم طالبان ووصفها بأنها لا أساس لها، قائلاً: “إن القتال مستمر وتكبد مقاتلو طالبان خسائر في الأرواح”.

كما رفض المتحدث باسم وزارة الدفاع فواد أمان مزاعم طالبان، وقال: “إن طالبان تكبدت خسائر في أماكن أخرى من البلاد، لا سيما لشكر جاه، عاصمة مقاطعة هلمند، وقتل 217 مسلحاً وأصيب 107 آخرون خلال الـ24 ساعة الماضية”، وفقاً لما قال.

في سياق آخر، تستعد الولايات المتحدة لأن تنشر قوات لها في مطار كابول، لتأمين إجلاء قسم من موظفي سفارتها في أفغانستان التي سيتقلص عديدها في ظل تقدّم حركة طالبان، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الخميس.

كذلك، كشف المتحدث باسم الوزارة نيد برايس أنّ واشنطن ستسرع في إجلاء المترجمين والمساعدين الأفغان الآخرين للجيش الأميركي في ضوء احتمال تعرضهم لخطر الانتقام إذا ما استولت طالبان على السلطة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *