Connect with us

اقتصاد

البيت الأبيض: زيادة إنتاج النفط المقررة من كبار المنتجين “غير كافية”

نيويورك- (أ ف ب) -أكد مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان الأربعاء أن زيادة الإنتاج التي اتفق عليها كبار منتجي النفط في العالم “غير كافية بكل بساطة” لدفع عجلة تعافي الاقتصاد العالمي من تداعيات كوفيد.
وأفاد في بيان نشره البيت الأبيض أن الزيادات التي اتفق عليها من قبل “أوبك بلاس” (وهي أعضاء منظمة الدول المصدّرة للنفط وحلفاؤها) الشهر الماضي “لن تعوّض بشكل كامل عن خفض الإنتاج السابق الذي فرضته أوبك بلاس خلال الوباء حتى مرور فترة طويلة من العام 2022”.
وتابع “في مرحلة حساسة في التعافي العالمي، يعد ذلك غير كاف بكل بساطة”.
وأضاف “ستضمن أسواق الطاقة التنافسية إمدادات مستقرة للطاقة ويمكن الاعتماد عليها، وعلى أوبك بلاس القيام بالمزيد لدعم التعافي”.
يبلغ سعر البنزين حاليا 3,19 دولارات للغالون، مقارنة مع 3,14 دولارات قبل شهر وبزيادة نسبتها أكثر من 45 في المئة عن المستوى المسجّل قبل عام عندما كان السفر خاضعا لسلسلة قيود مرتبطة بكوفيد.
ويأتي بيان سوليفان بعد ثلاثة أسابيع من كشف “أوبك بلاس” النقاب عن اتفاق لزيادة الإنتاج بـ400 ألف برميل في اليوم كل شهر اعتبارا من آب/اغسطس.
ويعني الاتفاق إعادة إنتاج المجموعة إلى المستويات التي كان عليها قبل الوباء بحلول أواخر 2022.
وواجه منتجو النفط تحديا معقّدا في ما يتعلق بتعديل الإنتاج في ظل كوفيد، في وقت يثير ارتفاع عدد الإصابات الناجمة عن تفشي المتحورة “دلتا” شكوكا حيال الطلب، خصوصا في الصين.
شهدت أسعار الخام، التي بلغت مستويات غير مسبوقة منذ ست سنوات في حزيران/يونيو، تذبذبات في الأيام الأخيرة على وقع هذه المخاوف.
كما نشرت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن رسالة من رئيس مجلس الاقتصاد الوطني برايان ديز إلى لجنة التجارة الفدرالية تدعوها إلى استخدام “كافة الأدوات المتاحة لمراقبة سوق البنزين في الولايات المتحدة” والحماية من أي سلوك “مناهض للتنافسية”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *