Connect with us

عربي ودولي

دول إفريقيا الجنوبية ستنشر قوة عسكرية في موزمبيق

مابوتو- (أ ف ب) -أعلنت دول إفريقيا الجنوبية رسمياً الاثنين تشكيل قوة عسكرية إقليمية لمساعدة موزمبيق في محاربة الجهاديين واستعادة السيطرة على شمال البلاد الغني بالغاز.
واعلن الرئيس الموزمبيقي فيليب نيوسي ونظيره البوتسواني موكويتسي ماسيسي تشكيل بعثة المجموعة الإنمائية للجنوب الإفريقي (سادك) في موزمبيق (سانيم) خلال حفل أقيم في بيمبا، عاصمة مقاطعة كابو ديلغادو في شمال موزمبيق.
قال نيوسي “نجدد التزامنا المشترك بمحاربة التطرف مع القوات الرواندية” لافتاً إلى “أنباء الأيام الأخيرة حول نجاح البعثة الرواندية وقواتنا”، في إشارة إلى استعادة بلدة أواس ومدينة موسيمبوا دا برايا من الجهاديين، بعد أسابيع قليلة من وصول القوات الرواندية إلى موزمبيق.
أعلنت القوات الموزمبيقية المدعومة من القوات الرواندية الأحد أنها طردت الجهاديين الذين كانوا يحتلون، منذ عام، مدينة موسيمبوا دا برايا الساحلية، معقل الجهاديين المحليين، المعروفين باسم الشباب المرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية.
أضاف نيوسي أن “السيطرة على مدينة موسيمبوا دا برايا وعودة الحركة تدريجياً بين بالما وموسيمبوا دا برايا هما ثمرة شجاعة وتضافر جهود القوات بهدف إعادة الاستقرار بسرعة في المنطقة”.
وفي آذار/مارس، هاجم الجهاديون مدينة بالما الساحلية ما أسفر عن مقتل العشرات ونزوح جماعي شمل موظفين من مشروع توتال، ما أجبر الشركة على وقف العمل في المشروع الذي تبلغ قيمته 20 مليار دولار.
في تموز/يوليو، أرسلت رواندا ألف جندي لدعم قوات موزمبيق، وبعد أسبوع، انضمت إليها قوات من دول مجاورة، وهي تنتشر برعاية المجموعة الإنمائية للجنوب الإفريقي (سادك)، وهي تكتل إقليمي مؤلف من 16 بلدا عضوا.
وفي ظل عدم وجود تفاصيل من مصدر رسمي عن حجم البعثة والجدول الزمني لنشرها، ذكر مصدر قريب من قوات جنوب أفريقيا، المكون الرئيسي للبعثة، انها قد تضم ثلاثة آلاف جندي.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *