Connect with us

فلسطين

اللوبي الإسرائيلي يوجه اتهامات معاداة السامية لرشيدة طليب بسبب إدانتها للاستغلال الطبقي

واشنطن –”القدس” دوت كوم- سعيد عريقات – كرر اللوبي الإسرائيلي القوي في العاصمة الأميركية اتهامات “معاداة السامية” ضد عضو الكونجرس رشيدة طليب، بسبب تعليقات لها أمام المؤتمر الوطني للاشتراكيين الديمقراطيين في أمريكا تتحدث عن “الأشخاص خلف الستارة” الذين يستغلون “بقيتنا” من غزة إلى ديترويت.

وانتقدت النائبة طليب، وهي من أصل فلسطيني، النظام والبنية “الذي صممه أولئك الذين يستغلون بقيتنا لتحقيق مكاسبهم الخاصة”.

وأضافت أن “البنية التي نعيش تحت وطأتها الآن تم تصميمها من قبل أولئك الذين يستغلون البقية منا لتحقيق أرباحهم الخاصة. أقول دائمًا للناس ، أنتم تعلمون أنني لا أهتم إذا كانت القضية تتعلق بحقوق الإنسان العالمية وكفاحنا لتحرير فلسطين ، أو صد أولئك الذين لا يؤمنون بالحد الأدنى للأجور ، أو أولئك الذين يعتقدون أن الناس لديهم الحق في الرعاية الصحية … وأنا أقول لهؤلاء الأشخاص أنفسهم ، إذا فتحت الستار ونظرت خلف الستار ، فإن نفس الأشخاص هم من يكسبون المال ، ونعم يفعلون ذلك ، من العنصرية. هناك شخص ما يكسب المال “.

وقالت طليب :” إذا نظرت خلف الستارة، في ميشيغان – الولاية التي تمثلها- أو في قطاع غزة، فإن نفس الأشخاص هم من يكسبون المال، إنهم يفعلون ذلك للسيطرة على الناس واضطهادهم، ولذلك يجب محاربة هذه الهياكل”.

وكانت طليب تتحدث عن تغول النظام الرأسمالي الذي يسحق كل ما في طريقه من أجل كسب الأرباح، وإبقاء البشر أدوات من أجل الحفاظ على هذه الأرباح.

وزعم اللوبي اليهودي أن طليب استخدمت مجازات معادية للسامية للتلميح إلى عصابة يهودية تسيطر على العالم من وراء الكواليس.

ونشر جوناثان غرينبلات، رئيس رابطة مكافحة التشهير، تغريدة على تويتر قال فيها إنه من المروع سماع مزاعم “خلف الستارة” عن أولئك الذين يمنعون “فلسطين حرة” ويستغلون “الأميركيين العاديين” من عضو في الكونغرس.

يذكر أن جوناثان غرينبلات ومنظمة “إي.دي.إل” ، بالتعاون مع مع منظمات اللوبي الإسرائيلي الأخرى، مثل “اللجنة الأميركية الإسرائيلية للعلاقات العامة-إيباك”، ومنظمة “مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات” شنوا حملة تشويه ضد طليب، العضو الوحيد غي الكونغرس الأميركي من أصل فلسطيني، منذ اليوم الأول لترشحها في عام 2018، ومن ثم جمعوا الأموال ونظموا التبرعات لمنافستها ، في الانتخابات التمهيدية في انتخابات عام 2020، ولكنها فازت بحيز مريح.

كما أن جونثان غرينبلات و “إي.دي.إل” والمنظمات الأخرى طالما ووجهوا اتهامات بمعاداة السامية لعضو الكونغرس الأميركي ، إلهان عمر (من ولاية مينيسوتا) ، بسبب مواقفها المؤيدة لحقوق الإنسان الفلسطيني.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *