Connect with us

عربي ودولي

العراق يؤكد استضافته لمؤتمر دولي لمناقشة أوضاع المنطقة

بغداد- “القدس”دوت كوم- (شينخوا)- أعلن العراق اليوم الإثنين، استضافته لمؤتمر إقليمي بمشاركة فرنسا لبحث الأوضاع والتطورات في المنطقة، والتطورات الدولية.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في بيان، أن الأخير تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلاً عن مناقشة الوضع الإقليمي الراهن، والتطورات الدولية.

وأشار البيان إلى أن الكاظمي وماكرون ناقشا التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر الإقليمي الذي سيستضيفه العراق نهاية الشهر الحالي.

وأوضح أن المؤتمر جرى التنسيق لعقده بالتعاون مع فرنسا، لافتاً إلى أن الرئيس الفرنسي أكد تطلعه لزيارة العراق مرة أخرى، وحضوره المؤتمر.

من جانبه، وصف الكاظمي فرنسا بأنها “شريك حقيقي للعراق”، مؤكداً أن الدولتين ترتبطان بتاريخ طويل من العلاقات البناءة، التي يسعى إلى تطويرها في مختلف المجالات.

وأكد الرئيس الفرنسي دعمه الكامل للعراق، وللكاظمي في النهج الذي يتبعه، وإجراءات تعزيز مؤسسات الدولة العراقية، وفقاً للبيان.

وأشاد الرئيس ماكرون بالدبلوماسية العراقية المتوازنة، التي يقودها الرئيس الكاظمي، وإسهامها في ترسيخ أسس السلم والاستقرار في المنطقة.

وكان أحمد الصحاف المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية ذكر يوم أمس الأحد، أن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين التقى نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان في الرياض وسلمه دعوة رسمية من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، موجهة إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، بشأن اجتماع قمة دول جوار العراق المزمع عقدها نهاية الشهر الحالي.

وفي السياق ذاته، ذكرت وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع) أن وزير المالية العراقي علي عبد الأمير علاوي التقى اليوم، العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وسلمه رسالة خطية من الكاظمي، دون أن تكشف عن فحوى الرسالة، لكن يعتقد أنها دعوة للعاهل الأردني للمشاركة في المؤتمر المزمع عقده في بغداد نهاية الشهر الجاري.

يذكر أن العراق استضاف أخيراً لقاءات ومفاوضات مباشرة بين السعودية وإيران، بهدف تقريب وجهات النظر بينهما، ونزع فتيل الأزمة التي تمر بها المنطقة، وإنهاء حالة التوتر بين البلدين.

ويأتي المؤتمر بعد أيام من استلام الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي لمهامه الرسمية في البلاد.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *