Connect with us

فلسطين

إسرائيل تفرض القيام بفحوص سريعة لكشف الإصابة بكوفيد ضمن الشهادة الصحية

القدس- “القدس” دوت كوم- (أ ف ب) -أقامت إسرائيل الأحد مراكز لإجراء فحوص سريعة لكشف الإصابة بكوفيد-19 ، في مواجهة تزايد الإصابات في الأسابيع الأخيرة، على ما أعلنت جمعية نجمة داود الحمراء.
وأفادت الجمعية في بيان أنه “استجابة لطلب وزارة الصحة، فتحت نجمة داود الأحد 120 مركزا للكشف السريع عن فيروس كورونا”.
وتعطي فحوص المستضدات السريعة نتيجة خلال ربع ساعة، وهي موجهة خصوصا إلى الأشخاص غير الملقحين والذين يحتاجون إلى شهادة صحية أو للأشخاص الذين أصيبوا بالوباء وتعافوا منه.
وتبلغ كلفة الفحص في هذه المراكز 52 شيكل (حوالى 17 يورو) ويسمح بالحصول على الشهادة الصحية من وزارة الصحة لمدة 24 ساعة.
ويتعين منذ صباح الأحد على الأشخاص غير الملقحين إبراز نتيجة سلبية لفحص خضعوا له من فترة لا تتجاوز 24 ساعة، كما أعلنت وزارة الصحة توسيع الشهادة الصحية لتشمل الأطفال دون الثانية عشرة اعتبارا من 20 آب/أغسطس.
وتحاول إسرائيل تفادي فرض إغلاق جديد في ظل ارتفاع الإصابات في الأسابيع الأخيرة.
وأكد وزير الصحة نيتسان هوروفيتز في بيان أن “الحجر الصحي سيكون الملاذ الأخير”، مشيدا بإطلاق برنامج الفحوص السريعة.
كانت إسرائيل البالغ عدد سكانها تسعة ملايين نسمة، من أولى الدول التي أطلقت حملات تلقيح واسعة النطاق في كانون الأول/ديسمبر بفضل اتفاق مع مجموعة فايزر أتاح لها الحصول سريعا على ملايين الجرعات في مقابل تقاسم بيانات طبية حول آثار اللقاح مع المختبرات.
وسمحت هذه الحملة بخفض عدد الإصابات، غير أن الحالات عاودت الارتفاع مؤخرا وسط تفشي المتحوّرة دلتا الشديدة العدوى بين البالغين غير الملقّحين، وكذلك بين من تلقوا اللقاح قبل أكثر من ستة أشهر.
وفي 29 تموز/يوليو، خطت إسرائيل خطوة إضافية إذ باشرت حملة جديدة لتوزيع جرعة ثالثة من اللقاح لمن هم في الستين وما فوق، كما أعادت فرض الشهادة الصحية.
وبموجب هذا الإجراء، وحدهم الأشخاص الملقحون بالكامل أو الذين تعافوا من الإصابة بالوباء أو الذي خضعوا لفحص نتيجته سلبية يسمح لهم بالدخول إلى أي مكان سواء داخلي أو خارجي يستقبل أكثر من مئة شخص.
وأحصت إسرائيل خلال الساعات الـ24 الأخيرة 2886 إصابة جديدة، لتصل حصيلة الوباء الإجمالية منذ بدء تفشيه إلى 898433 إصابة و6535 وفاة وفق الأرقام الرسمية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *