Connect with us

عربي ودولي

آخر تطورات انتشار كوفيد-19 في العالم

باريس- (أ ف ب) -في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في العالم الإثنين في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والوقائع:

بالرغم من التعبئة المعارضة في الشارع، وسعت فرنسا نطاق الشهادة الصحية المفروضة في المراكز الثقافية، لتشمل اعتبارا من الإثنين المقاهي والمطاعم والحانات والمستشفيات والمواصلات لمسافات طويلة وغيرها.
وتؤكد الشهادة الصحية أن حاملها ملقح بالكامل ضد الوباء أو شفي من المرض منذ فترة لا تزيد عن ستة أشهر أو خضع لفحص سلبي النتيجة في مهلة لا تزيد عن 72 ساعة، وهدفها الحض على تلقي اللقاح وتفادي فرض إغلاق جديد.
تخطت صادرات ألمانيا في حزيران/يونيو مستواها ما قبل الوباء، وذلك لأول مرة منذ بدء الأزمة الصحية، وفق بيانات نشرها معهد الإحصاءات “ديستاتيس”.
اقترب النشاط الاقتصادي الفرنسي من استعادة مستواه ما قبل أزمة كوفيد-19 بحسب بنك فرنسا. وما زال إجمالي الناتج الداخلي أدنى مما كان عليه قبل الوباء بنسبة 1 إلى 1,5%، مقابل 2% في حزيران/يونيو.
باشرت سريلانكا عمليات حرق جماعية لجثث ضحايا كوفيد-19 التي تتكدس في المشارح مع الزيادة الحادة في الإصابات.
تعتزم السعودية استئناف العمرة تدريجيا للملقحين الوافدين من دول العالم، على ما أفادت وكالة الأنباء السعودية.
وتبدأ السلطات السعودية الإثنين تلقي طلبات الدخول، بعد نحو 18 شهرا من تعليق قبول الأجانب بسبب جائحة كوفيد-19.
تخفف ماليزيا اعتبارا من الإثنين القيود الصحية على الأشخاص الملقحين بالكامل في قسم كبير من أراضيها يضم نصف العدد الإجمالي من السكان، وفق ما أعلن رئيس الوزراء.
أحبطت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن آمال أستراليا التي كانت تأمل أن يجري نهائي بطولة الركبي في أوكلاند بحضور مشاهدين، لتفادي تكبد خسائر مالية فادحة في حال بقي الملعب خاليا من المشجعين بسبب تفشي الوباء مجددا في أستراليا.
تسبّب فيروس كورونا بوفاة 4,294,735 شخصا من أصل أكثر من 202,813,740 إصابة في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الاثنين الساعة 10,00 ت غ.
والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات (616,829) والإصابات (35,764,022)، تليها البرازيل مع 563,151 وفاة و20,165,672 إصابة، ثم الهند مع 428,309 وفيات و31,969,954 إصابة، والمكسيك مع 244,420 وفاة و2,971,817 إصابة، والبيرو مع 196,950 وفاة و2,125,345 إصابة.
وتعتبر منظمة الصحة العالمية، آخذةً بالاعتبار معدّل الوفيات الزائدة المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بكوفيد-19، أن حصيلة الوباء قد تكون أكبر بمرتين أو ثلاث مرات من الحصيلة المعلنة رسمياً.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *