Connect with us

فلسطين

وقفة تضامن في جنين مع الأسير المضرب عن الطعام يوسف العامر

جنين- “القدس” دوت كوم- علي سمودي- نظمت عائلة وأصدقاء الأسير المضرب عن الطعام يوسف عماد العامر من مخيم جنين، اليوم الأحد، وقفة دعم وإسناد له في إضرابه المستمر احتجاجاً على تجديد اعتقاله الاداري وللمطالبة بحريته، وذلك أمام مقر الصليب الأحمر في المدينة.

ورفع المشاركون صور العامر ، ورددوا الهتافات المنددة بالاحتلال وسياسة الاعتقال الاداري، وقال والده الأسير المحرر عماد العامر لـ”لقدس”، “هذه الوقفة رسالة عهد ووفاء ودعم لأسرانا المضربين وبينهم ابني الذي يخوض معركة الأمعاء الخاوية منذ 25-7-2021، للمطالبة بحقه المشروع بالحرية ووضع حد لغطرسة وسياسات الاحتلال الظالمة”.

وأوضح العامر الذي قضى عدة سنوات في سجون الاحتلال، أن قوات الاحتلال اعتقلت نجله للمرة الخامسة بتاريخ 2 /6 /2020 من منزله في مخيم جنين خلال التحضيرات لزفافه، ورغم انكاره للتهم الموجهة اليه خلال التحقيق معه في زنازين الجلمة لاكثر من شهر، رفض الاحتلال الافراج عنه ، وأضاف ” استمرت محاكم الاحتلال بتمديد توقيفه على مدار عام ، حتى قررت المحكمة الاكتفاء بفترة اعتقاله والافراج عنه، لكن المخابرات حولته للاعتقال الاداري، فخاض يوسف إضراباً عن الطعام حتى وافق الاحتلال على اطلاق سراحه مع نهاية فترة الاداري “، ويكمل ” في الموعد المحدد لحريته ، سلمته ادارة سجن النقب قراراً بتجديد اعتقاله الاداري للمرة الثانية لمدة 6 أشهر، فأعلن الاضراب الذي لا يزال مستمراً حتى اليوم.

وذكر العامر أن الاحتلال عاقب يوسف بالعزل في الزنازين الانفرادية، ولا يزال يتعرض لضغوط كثيرة لكنه يرفض التراجع، ومنذ إضرابه انقطعت أخباره ولم تصل لعائلته أي معلومات عن أوضاعه ولم يسمح للمحامي بزيارته، معبراً، عن قلق العائلة على حياة ابنها، محملاً الاحتلال كامل المسؤولية عن حياته.

وأعلن المعتصمون في كلماتهم، عن تضامنهم ووقوفهم لجانب يوسف في معركته العادلة والمشروعة لكسر سياسة الاعتقال الاداري التي تعتبر جريمة منظمة يرتكبها الاحتلال بحق أسرانا بمزاعم باطلة ، مطالبين المؤسسات الانسانية متابعة أوضاع المضربين ومنهم يوسف الذي تدهورت حالته الصحية وما زالت زيارته ممنوعة، محملين الاحتلال كامل المسؤولية عن حياتهم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *