Connect with us

عربي ودولي

مسؤول بحريني: سنفتتح خطاً جوياً مباشراً بين تل أبيب والمنامة هذا العام

تل أبيب- (شينخوا)- أعلن نائب وزير الخارجية البحريني عبدالله بن أحمد آل خليفة، اليوم الأحد، في إسرائيل، أنه سيتم افتتاح خط طيران مباشر بين تل أبيب والمنامة هذا العام.

وقال آل خليفة، خلال مؤتمر صحفي عقده عقب لقائه وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، إنه “سيفتتح هذا العام خط طيران مباشر لشركة الطيران الوطنية بين تل أبيب والمنامة”.

ووصل آل خليفة، وهو المسؤول عن العلاقات مع إسرائيل في وزارة الخارجية البحرينية، اليوم إلى إسرائيل في زيارة عمل تستغرق أربعة أيام.

وحول مستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين، قال آل خليفة إن بلاده “راضية” عن تطور العلاقات مع إسرائيل، موضحا أنها كانت “عملية طويلة لبناء الثقة وفهم الاحتياجات والقدرات”.

وأضاف “قبل عشرة أشهر كانت العلاقات بين البلدين معدومة، وفي الوقت الذي انقضى تم تحقيق الكثير من التقدم، وتم التوقيع على العديد من الاتفاقيات”.

وعبر آل خليفة عن اقتناعه بأنه سيكون هناك المزيد من الزيارات بين البلدين، مشيرا إلى أن بلاده ستفتح قريبا سفارة في إسرائيل.

وشدد المسؤول البحريني على “الالتزام” ببذل كل ما يمكن لجعل العلاقة بين البلدين ناجحة قدر الإمكان.
وتطرق آل خليفة خلال المؤتمر الصحفي إلى الملف الإيراني قائلا إن “البحرين قلقة من إمكانية تجديد الاتفاقية النووية مع إيران”.

وأضاف أن الاتفاق تناول فقط البرنامج النووي الإيراني وليس برنامجها الصاروخي، مشيرا إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن كانت على علم بموقف البحرين وتشاورت مع دول الخليج بشأن القضية الإيرانية منذ توليه السلطة.

ولفت آل خليفة إلى أن “القلق من إيران كان أحد أسباب إقامة العلاقات مع إسرائيل”.

من جانبه، قال يائير لابيد في تغريدة عبر تويتر، إنه استضاف بمقر وزارة الخارجية الإسرائيلية نائب وزير الخارجية البحريني خلال زيارته إلى إسرائيل، مضيفا “سنواصل تعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين”.

ووقعت البحرين والإمارات على اتفاقيتي سلام منفصلتين مع إسرائيل في 15 سبتمبر الماضي برعاية أمريكية ضمن ما عرف بـ”اتفاقيات أبراهام”.

وأعلنت البحرين في مارس الماضي تعيين السفير خالد يوسف رئيسا للبعثة الدبلوماسية البحرينية لدى إسرائيل.
وفي 18 أكتوبر الماضي، وقع البلدان سلسلة من الاتفاقيات الرئيسية التي تغطي العلاقات الثنائية والزراعة والتجارة والطيران المدني والاتصالات والخدمات المالية.

وفي سياق متصل، ذكرت الإذاعة العبرية العامة أن المركز القدسي للشؤون العامة وشؤون الدولة في إسرائيل وقع اتفاقية مع معهد الدراسات البحريني بحضور نائب وزير الخارجية البحريني.

والمركز القدسي هو أول معهد بحثي في إسرائيل يوقع اتفاقيات تعاون في كل من الإمارات العربية المتحدة والبحرين، ويعتزم توسيع التعاون في إطار “اتفاقيات أبراهام” ودول أخرى.

وقال رئيس المركز القدسي دوري جولد “قررنا إنشاء شبكة من المعاهد البحثية في منطقة الخليج وفي دول أخرى”.

وأضاف “هدفنا هو إنشاء مجموعة من اتفاقيات التعاون مع دول اتفاقيات أبراهام ونقل رسالة إلى الولايات المتحدة وأوروبا ودول أخرى، بفهم واقعي للتحديات التي نتشاركها والخطر من سياسة إيران، في المنطقة وفي العالم”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *