Connect with us

فلسطين

تجريف أراضٍ واسعة في محيط مستوطنة “تسوفيم” شمال قلقيلية


قلقيلية- “القدس” دوت كوم- مصطفى صبري- قامت جرافات الاحتلال، اليوم السبت، بتجريف أراضٍ واسعة في محيط مستوطنة “تسوفيم”شمال قلقيلية على حساب أراضي بلدة جيوس، المقامة على أراضيها المستوطنة.

وأفاد مسؤول ملف الاستسطان في محافظة قلقيليية محمد أبو الشيخ لـ”القدس”: بأن “جرافات الاحتلال تواصل تجريف أراضٍ زراعية لتوسيع مستوطنة “تسوفيم”، والتي تتوسع باتجاه الشرق على حساب أراضي بلدة جيوس الواقعة حلف الجدار العنصري، وهي مملوكة للمواطنين ضمن ملكيتهم الخاصة، كما انها مزروعة بأشجار الزيتون، إضافة لزراعتها بمحاصيل الحبوب”.

وأضاف أبو الشيخ: “الاحتلال يستغل الأراضي الواقعة خلف الجدار الغنصري، لإقامة مشاريع استيطانية وتوسيع حدود المستوطنات، بعد إقرار قوانين في الكنيست للسيطرة على تلك الاراضي، فمستوطنة تسوفيم تتوسع على حساب أراضي بلدة جيوس وكذلك مستوطنة الفيه منشه جنوب قلقيلية تتوسع على حساب أراضي النبي الياس وعسلة وعزون”.

ولفت أبو الشيخ قائلاً: “سياسة الاحتلال للتلال الموجودة في محافظة قلقيلية المطلة على الساحل الفلسطيني، وخصوصاً على منطقة هشارون، تتضمن الاستيلاء عليها وعدم السماح بامتلاك الفلسطينيين لها ولو كانت تلك التلال ذات ملكية خاصة وهذا ما صرح به رئيس وزراء الاحتلال السابق بنيامين نتنياهو في كتابه الشهير (مكان تحت الشمس)”.

وختم أبو الشيخ قائلاً: “إقامة البؤر الاستيطانية لا يستغرق وقتاً، بل يكون في غضون ساعات، أما المواطن الفلسطيني يتم حرمانه من الاستفادة من أرضه، حتى لوكانت المنشأة المقامة، غرفة زراعية أو حتى زراعة أشجار بالقوانين التي تم إقرارها في الكنيست تمكن المستوطنين والمؤسسة الأمنية بالسيطرة على كل الاراضي في الضفة الغربية”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *