Connect with us

عربي ودولي

الاتحاد الأوروبي: المفاوضات حول النووي الايراني يمكن أن تستأنف بداية أيلول

بروكسل- (أ ف ب)- أفاد موظف كبير في الاتحاد الأوروبي السبت أن ايران مستعدة لمواصلة المفاوضات حول الاتفاق النووي، لافتا الى أن المحادثات يمكن أن تستأنف في فيينا بداية ايلول/سبتمبر.

وحضر مفاوض الاتحاد الاوروبي المكلف الملف النووي الايراني، الإسباني انريكي مورا الخميس حفل تنصيب الرئيس الايراني الجديد ابراهيم رئيسي في طهران.

وقال الموظف الكبير إن “انريكي مورا توجه الى طهران بصفته ممثلا لجوزيب بوريل، وزير خارجية الاتحاد الاوروبي ومنسق اللجنة المشتركة لخطة العمل الشاملة المشتركة، الاتفاق الذي أبرم العام 2015 مع طهران في شأن انشطتها النووية”.

وأضاف أن مورا “طلب مناقشة خطة العمل الشاملة المشتركة، ومحاوره الذي تم اختياره كان حسين أمير عبداللهيان” الذي قد يصبح وزير الخارجية الايراني الجديد، موضحا أن “هذه المحادثات كانت مفيدة جدا لأنها اتاحت له ايصال رسائل، وخصوصا القلق الذي اثارته الأنشطة النووية الايرانية خلال الأسابيع الأخيرة”.

وتابع المصدر الاوروبي أن “الايرانيين ابلغوه نيتهم استئناف المباحثات في فيينا في أقرب وقت واستنادا الى النص الذي كان مطروحا عند تعليقها في 30 حزيران/يونيو”، لافتا الى أن “الايرانيين ابلغوه استعدادهم للعودة الى فيينا، لكنهم لا يريدون النقاش لمجرد النقاش. إنهم يريدون اتفاقا، يريدون نجاحا”.

وابلغ مورا الولايات المتحدة مضمون محادثاته بعيد مغادرته طهران.

وأوضح الموظف الكبير أن “على الايرانيين أولا أن يشكلوا حكومة ويسموا وزيرا جديدا للخارجية، ومن ثم يعينوا فريق المفاوضين الى فيينا. المفاوضات يمكن أن تستأنف بداية ايلول/سبتمبر”.
وقال أيضا إن “الايرانيين لم يشيروا الى أي تغيير في موقفهم. تبقى أوجه قلقهم تلك التي اثارها مفاوضوهم”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *