Connect with us

أقلام وأراء

هل سيسمح حزب الله لإسرائيل بتغيير قواعد الإشتباك مع لبنان؟!

بقلم:محمد النوباني

القصف الجوي الإسرائيلي الذي استهدف جنوب لبنان فجر أمس،لم يطل حسب مصادر صحيفة الاخبار اللبنانية الصادرة امس مواقع تابعة لحزب الله اللبناني.
ومع ذلك فإن هذا القصف يعتبر غاية في الخطورة و تجاوزاً لكل الخطوط الحمراء كونه تم للمرة الاولى منذ حرب العام ٢٠٠٦ بواسطة الطيران الحربي.
وهذا امر سبق للحزب ان أعلن مراراً بأنه لن يسمح به حتى لو ادى الرد عليه إلى آندلاع حرب شاملة.
ولكي اوضح اكثر فإن من يربط بين غارات الأمس والتوتر بين ايران من جهة وكل من الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل وبربطانيا من جهة أخرى ومحاولات بعض الاطراف اللبنانية لجر حزب الله إلى حرب اهلية داخلية يدرك بان ما حصل لم يكن رداً إسرائيلياً على الصواريخ، التي اطلقت يوم أمس الاول على “كريات شمونة” بقدر ما كان محاولة إسرائيلية واضحة لإستثمار تعقيدات الوضع اللبناني لتغيير قواعد الإشتباك مع حزب الله ليصبح هذا الحزب مردوعاً وعاجزاُ عن التأثير في المعادلات اللبنانية الداخلية.
من جهتي اشك بان حزب الله ،الذي يفتخر بانه القوة العربية الاولى التي اجبرت على الأنسحاب من ارض عربية محتلة،بدون قيد اوشرط او معاهدة إذعان، و قهرت الجيش الذي كان يوصف بانه لا يقهر، سيسمح لحكومة بينيت- لابيد بتحقيق ما عجزت عن تحقيقه حكومات الداهية نتنياهو المتعاقبة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *