Connect with us

عربي ودولي

طالبان تغتال رئيس قسم الإعلام في الحكومة الأفغانية

كابول- (أ ف ب) -أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية الجمعة أنه تم اغتيال رئيس قسم الإعلام التابع للحكومة في كابول، بعد أيام من تحذير حركة طالبان بأنها ستستهدف كبار المسؤولين ردا على القصف الجوي المكثّف ضد عناصرها.
وقال الناطق باسم وزارة الداخلية ميرويس ستانكزاي في معرض حديثه عن مقتل داوا خان مينابال “للأسف، ارتكب الإرهابيون المتوحشون عملا جبانا آخر وقتلوا أفغانيا وطنيا”.
وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن قتله إذ أرسل الناطق باسمها ذبيح الله مجاهد رسالة إلى وسائل الإعلام جاء فيها أن مينابال “قُتل في هجوم خاص نفّذه المجاهدون”.
ازدادت حدة القتال في نزاع أفغانستان منذ أيار/مايو عندما بدأت القوات الأجنبية آخر مراحل انسحابها المقرر استكماله في وقت لاحق هذا الشهر.
وتسيطر طالبان حاليا على أجزاء واسعة من الريف فيما باتت تشكّل تحديا للقوات الحكومية في عدة مدن كبيرة.
وحذّر المتمرّدون الأربعاء من أنهم يستعدون لاستهداف قادة الحكومة الأفغانية، بعد يوم من نجاة وزير الدفاع من محاولة اغتيال.
وانتقلت الحرب إلى العاصمة لأول مرة منذ أشهر مع الهجوم الذي استهدف وزير الدفاع بسم الله محمدي ليل الثلاثاء.
وكثّف الجيشان الأفغاني والأميركي قصفهما الجوي في إطار معركتهما ضد المتمرّدين في عدة مدن فيما أكدت طالبان الأربعاء بأن هجوم كابول جاء للرد على استهدافها.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *