Connect with us

عربي ودولي

حظر منظمات أليكسي نافالني رسميا في روسيا

موسكو- (أ ف ب) -أدرجت منظمات المعارض المسجون أليكسي نافالني التي وصفها القضاء الروسي بأنها “متطرفة” في حزيران/يونيو، رسميا على قائمة المنظمات المحظورة في روسيا الجمعة.
ووفقا لهذه القائمة التي نشرت الجمعة على الموقع الإلكتروني لوزارة العدل الروسية، انضم صندوق مكافحة الفساد التابع لنافالني ومكاتبه الإقليمية إلى حركة شهود يهوه والحزب البلشفي الوطني الروسي ومجموعة دينية أخرى هي “جماعة الشيطان النبيلة”.

ويعرف صندوق مكافحة الفساد بتحقيقاته المدوية حول نمط حياة النخب الروسية واختلاساتهم، فيما تنظم مكاتب نافالني الإقليمية الاحتجاجات والحملات الانتخابية.

ومطلع حزيران/يونيو، صنفت محكمة في موسكو هذه المنظمات بوصفها “متطرفة” معتبرة أنها “نشرت عن قصد معلومات تحرض على الكراهية والعداء لممثلي السلطة” وارتكبت أيضا “جرائم متطرفة”.

وجاء هذا القرار بعد أشهر من القمع الذي استهدف المعارضة الروسية وأدى إلى سجن أليكسي نافالني (45 عاما) ونفي عدد من المسؤولين في حركته، بالإضافة إلى إجراءات تستهدف الصحافة المستقلة وأصواتا منتقدة أخرى.
ونهاية تموز/يوليو، أعلن الجهاز الفدرالي لمراقبة الاتصالات “روسكومنادزور” أنه يريد حظر الحسابات على الشبكات الاجتماعية المرتبطة بنافالني.

وعمدت السلطات في الآونة الأخيرة الى حظر العديد من وسائل الإعلام المستقلة ومجموعات توجّه انتقادات للسلطة، في إطار حملة قمع آخذة في التوسّع مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية المقررة الشهر المقبل
ومن المقرر إجراء الانتخابات التشريعية مدى ثلاثة أيام بسبب جائحة كوفيد-19، من 17 إلى 19 أيلول/سبتمبر.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *