Connect with us

فلسطين

الصيدليات الإسرائيلية تبدأ في بيع فحوصات كورونا المنزلية ذاتية الاستخدام

القدس – “القدس” دوت كوم- (شينخوا) – بدأت الصيدليات الإسرائيلية مطلع الأسبوع الحالي في بيع مجموعات الاختبار المنزلية ذاتية الاستخدام لمرض (كوفيد – 19)، بعد أن تمت الموافقة عليها من قبل وزارة الصحة الإسرائيلية.

وستقوم الصيدليات ببيع مجموعات الاختبار الذاتي لأي شخص مهتم دون الحاجة إلى وصفة طبية.
وقال الصيدلي أوفير روبين “يمكن لأي شخص التوجه إلى أي فرع من فروعنا المنتشرة في جميع أنحاء إسرائيل والحصول على الاختبار الذاتي المنزلي”.

وأضاف روبين أن هذه الفحوصات سهلة الاستخدام وليست بحاجة لوصفة طبية، وصالحة الاستخدام لكل الأعمار.
وصرحت وزارة الصحة الإسرائيلية في بيان أن النتائج السلبية لهذه الفحوصات لا تعتبر تصديقا ومستندا للدخول إلى الأماكن وهي للاستخدام الشخصي فقط.

ومع ذلك، فإن النتائج الإيجابية من هذه الفحوصات التي تشير إلى وجود الفيروس تتطلب الدخول إلى العزل المنزلي وإجراء اختبار PCR والذي سيحدد بشكل أكثر دقة ما إذا كان الشخص مصاب بالمرض أم لا.
وقال روبين “اختبار الكورونا المنزلي سهل جدا في الأداء، وبسيط وسريع جدا، ويمكن للشخص أن يفعل ذلك بنفسه”، مضيفا أن ثمن الاختبار هو 77 شيقلا إسرائيليا تقريبا (حوالي 24 دولارا أمريكيا).

وستسمح الاختبارات المنزلية للأشخاص بإجراء اختبارات ذاتية في المنزل للتحقق مما إذا كانوا قد أصيبوا بالفيروس، فيما أكدت وزارة الصحة الإسرائيلية أن الاختبار الذاتي أقل دقة من اختبار PCR .

وبحسب الوزارة، فإن هذه الاختبارات تستند إلى تقنية لا تتطلب نقل العينة إلى المختبر، وتتيح نتائج سريعة في غضون 15 إلى 30 دقيقة بعد أخذ العينات.

وأوضحت أن الاختبارات السريعة أقل حساسية من اختبارات PCR إلا أنها لديها قدرة سريعة وجيدة بما فيه الكفاية على التشخيص في حالات تواجد الفيروس بكثافة عالية.
وقال روبين إذا كنت تريد أن تعرف أن لديك إصابة بالفيروس وإذا شعرت بالأعراض، أو كنت تقيم حفلة مع الأصدقاء وتريد الذهاب اليها فعليك بشراء هذه الفحوصات وقم بالاختبار بنفسك.

وأضاف روبين وهو يشرح كيفية استخدام الفحوصات المنزلية ” يتم في البداية إدخال المسحة من خلال فتحة الأنف لتجميع الإفرازات من الغشاء المخاطي للأنف أو البلعوم، ومن ثم تحريك المسحة خمس مرات على الأقل أثناء الضغط على جوانب الأنبوب لاستخراج السائل من الماسحة”.

ومن ثم يتم إزالة المسحة من الأنف والضغط على غطاء فوهة الأنبوب بإحكام، قبل أن يقلب الأنبوب العازل ومن ثم وضع ثلاث قطرات من العينة المستخلصة على شريط الاختبار.

وأشار روبين إلى أنه يجب قراءة النتائج بعد 15 دقيقة، موضحا أن النتائج بعد 30 دقيقة تصبح غير صالحة.
ونصح روبين الجميع بشراء الفحوصات والقيام بالاختبار بالمنزل نظرا لسرعته وقدرته على اختصار وتوفير الوقت.
ومع ذلك، فإن نتائج الاختبارات السريعة غير صالحة للسفر إلى الخارج أو الدخول إلى الأماكن التي تتطلب موافقة سلبية على الاختبار، وفي هذه الحالات يقبل فقط اختبارات PCR.

ووفقا لوزارة الصحة الإسرائيلية، إن الأشخاص الذين تم تطعيمهم والمتعافين الذين حصلوا على نتيجة سلبية في الفحص السريع يمكنهم استخدامها للدخول إلى الأماكن التي تعمل وفقًا للشارة السعيدة أو الشارة الخضراء لمدة 24 ساعة.
ويأتي هذا الإجراء في أعقاب الارتفاع الحاد الأخير في معدلات الإصابة بالفيروس في إسرائيل.
وقال روعي، (37 عاما)، أحد أوائل الأشخاص الذين استخدموا الفحص المنزلي أن الاختبار سهل جدا، ويمكن أن تجريه فقط من خلال الإرشادات المكتوبة على العلبة.

وأضاف روعي الذي أظهر الاختبار أن نتيجته سلبية “هذا الاختبار مفيد جدا، وسعره أيضا في متناول الجميع في إسرائيل”، موضحا أن ما قامت به وزارة الصحة الإسرائيلية في هذا الجانب شيء جيد خاصة أنه يسهل على العديد من الأشخاص.

ووفقا لأرقام وزارة الصحة الإسرائيلية، بلغ إجمالي حالات كورونا في إسرائيل 887513 من بينهم 6503 حالات وفاة و241 حالة خطيرة، بينما بلغ عدد الحالات النشطة 25463.

حتى الآن، بلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح في إسرائيل ما يقرب من 5.8 مليون وهو ما نسبته 62.2 في المائة من إجمالي سكان إسرائيل، بينما تم تطعيم ما يقرب من 5.39 مليون شخص بالجرعة الثانية، بينما الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الثالثة بلغوا 262563.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *