Connect with us

فلسطين

“مدى”: 43 انتهاكا ضد الحريات الإعلامية في فلسطين خلال تموز

رام الله – “القدس” دوت كوم – شهد شهر تموز الماضي انخفاضا نسبيا في عدد الانتهاكات ضد الحريات الإعلامية في فلسطين، مقارنة بما كانت عليه في الشهرين السابقين (أيار وحزيران)، حيث كانت سجلت ارتفاع شديدا (شهدا على التوالي ما مجموعه 167 و123 اعتداء).

ورصد المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية “مدى” ووثق خلال شهر تموز ما مجموعه 43 انتهاكا ضد الحريات الإعلامية في الضفة الغربية وقطاع غزة، ارتكب الاحتلال الإسرائيلي 16 منها بينما ارتكبت جهات فلسطينية مختلفة 23 انتهاكا (خمسة منها بحجارة متظاهرين بشكل غير مقصود) في حين ارتكبت شركة فيسبوك 3 انتهاكات، هذا إلى جانب انتهاك واحد ارتكبته إدارة هيئة الإذاعة البريطانية BBC التي أقدمت على فصل الصحفية الفلسطينية تالا حلاوة بسبب تغريدة لها كانت نشرتها قبل عدة سنوات وقبل أن تباشر العمل مع BBC.

ويعود سبب التراجع النسبي في مجمل الانتهاكات خلال تموز إلى تراجع نطاق الفعاليات والأحداث الميدانية التي شهدتها الضفة الغربية وقطاع غزة خلال هذا الشهر مقارنة بسابقيه، وما كان تخلل ذلك من عمليات قمع استهدفت التعتيم على ما يجري عبر استهداف وسائل الإعلام والصحافيين/ات.

وأشار “مدى” إلى أن ما يثير القلق هو استمرار تدهور حرية الإعلام والتعبير سواء من خلال الممارسة اوالقرارات، فبالإضافة للانتهاكات الفلسطينية الخطيرة أصدر مجلس الوزراء قرارا بإلغاء المادة (22) من مدونة السلوك وأخلاقيات الوظيفة العامة، والتي تؤكد على حق الموظف/ة العام في التعبير عن رأيه في 5/7/2021، في مخالفة صريحة وواضحة للمادة 19 في القانون الفلسطيني الأساس.

الانتهاكات ضد الحريات الإعلامية في الضفة وغزة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة

انتهاكات إسرائيلية
وارتكب الاحتلال الإسرائيلي خلال الشهر الماضي 16 اعتداء ضد الحريات الإعلامية، تندرج معظمها ضمن الاعتداءات الخطيرة على الصحافيين/ات حيث تمثلت 8 منها بإصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المباشرة وواحدة عبارة عن اعتداء بالضرب، إلى جانب عمليات استهداف مباشر بالرصاص لمجموعة من الصحافيين لابعادهم ومنعهم من التغطية.

وشملت هذه الاعتداءات/الاصابات الصحافيين طارق سركجي (عيار مطاطي في كتفه)، فيحاء خنفر (قنبلة غاز في ساقها اليمنى)، عبد الله البحش (أصيب مرتين في حادثين منفصلين بالرصاص المطاطي)، ومجاهد طبنجة (مطاطي في الفخذ) وأيمن النوباني بعيار اسفنجي في الحوض، عزت جمجوم (ضرب أدى لإصابته بنزيف) إضافة لاستهداف الصحافيين خالد بدير وابراهيم رنتيسي ومحمود خلاف وعميد شحادة وطارق سركجي وفيحاء خنفر لمنعهم من التغطية.

انتهاكات فلسطينية

شهد شهر تموز ما مجموعه 23 انتهاكا فلسطينيا ضد الحريات الإعلامية، وقع 22 منها في الضفة وانتهاك وحيد في قطاع غزة، علما أن خمسة من هذه الانتهاكات عبارة عن إصابات طفيفة “غير مقصودة” بحجارة المتظاهرين.

وجاءت معظم هذه الانتهاكات ضمن الاعتداءات الخطيرة على الصحافيين/ات والعمل الإعلامي وكان أبرزها الاعتقالات وما تخللها وسبقها من اعتداءات جسدية عنيفة طالت عددا من الصحافيين/ات خلال تغطيتهم اعتصاما أمام مقر الشرطة الفلسطينية في مدينة البيرة مساء الخامس من تموز، الأمر الذي طال الصحافيين/ات: عميد شحادة، ومحمد حمايل، وعقيل عواودة ومعمر عرابي، وهند شريدة، وميس ابو غوش، هذا فضلا عن منع الشرطة الفلسطينية مجموعة من الصحافيين من تغطية عملية توقيف ناشطين سياسيين في رام الله، وعمليات التحريض التي استهدفت بعض وسائل الإعلام والصحافيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وإغلاق وزارة الإعلام الفلسطينية مكتب وكالة J-Media بدعوى وجود خلل في الترخيص، وإصابة خمسة صحافيين بحجارة المتظاهرين أثناء تغطيتهم مواجهات في بلدة بيت أمر، إضافة إلى اعتداء عناصر أمن في غزة على مراسل راديو الشباب محمد بكر اللوح أثناء إجرائه مقابلات حول امتحان الثانوية العامة في دير البلح.

فيسبوك:

ارتكبت شركة فيسبوك ثلاث انتهاكات ضد الحريات الإعلامية هذا الشهر تمثلت بحجب صفحة وكالة شهاب الاخبارية التي يتابعها نحو 7 ملايين ونصف المليون شخص، وتقييد متابعة صفحة شبكة قدس الإخبارية التي يتابعها عدة ملايين أيضا، وإغلاق صفحة عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين عمر نزال.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *