Connect with us

رياضة

ارثوذكسي بيت ساحور يتغلب على بيت جالا بالتمديد بصعوبة بالجولة الاولى للفاينل فور


بيت ساحور – حسم فريق ارثوذكسي ثقافي بيت ساحور الجولة الاولى من مباريات الفاينل فور بعد فوزه الصعب على ارثوذكسي بيت جالا بنتيجة 82 نقطة مقابل 79 بعد وقت اضافي مدته 5 دقائق ، في اولى مباريات الفاينل فور للمربع الذهبي للفوز باللقب.


وسبق هذا اللقاء الجولة الاولى من مباريات الفاينل فور لعدم الهبوط والذي جمع فريقا تراسنطا بيت حنينا ونادي بيرزيت، وقطع فيه فريق بيت حنينا نصف الطريق نحو البقاء بالفوز على بيرزيت بنتيجة 79 نقطة مقابل 55 ، بانتظار الجولة الثانية من سلسلة مباريات الفاينل الثلاثة بينهما.


وكانت جرت هاتان المباراتان الثلاثاء، على صالة بيت ساحور في محافظة بيت لحم ضمن مباريات المربع الذهبي للفوز باللقب، والفاينل فور لعدم الهبوط.
وبالعودة للقاء بيت حنينا وبيرزيت ضمن الفاينل فور لعدم الهبوط والذي جاء مستواه متوسطا من كلا الفريقين وضعيفا الى حد ما من قبل بيرزيت الفريق الذي يعاني كثيرا في هذا الموسم لعدم وجود لاعبين جدد لديه ولخروج اكثر من لاعب مميز منه وعلى راسهم احمد ياسر ، احمد يونس، وسيم يعيش، ليصبح الفريق يتيما وتوكل مهام التدريب له فقط في الفاينل للمدرب بشار قسيس الذي لا يتحمل وزر الخسارة او الهبوط.


فريق بيرزيت لعب اللقاء دون حماس او حيوية ولسان حاله مستسلم للامر الواقع رغم وجود فرصة له قبل اللقاء بالعودة وترتيب الصفوف وعدم الهبوط ولكن استسلامه للظروف الواقع فيها جعلته يلعب دون مبالاة ما يعني اقترابه واقعيا من الهبوط، وسيكون خسارة كبيرة للدوري.


فريق تراسنطا بيت حنينا الذي لا يختلف واقعه عن بيرزيت كثيرا الا ان الفريق لعب اللقاء بطريقة قوية ويريد الفوز بها تحت كل الظروف رغم عدم وجود لاعبين جدد ايضا للفريق خاصة بعد مغادرة اكثر من لاعب مميز واولهم كريم بيراوي العائد الى فنزويلا ليعتمد الفريق على ذاته ويعين لاعبه السابق عيسى كامل مدربا للفريق، والذي قاده باقتدار في اللقاء وحسم الجولة الاولى منه بجدارة وبنتيجة كبيرة قوامها 71 نقطة مقابل 55 ، وليقترب فريق بيت حنينا من البقاء فيما يقترب فريق بيرزيت من الهبوط الا اذا حقق الفوز في المباراتين المقبلتين، وهذا الامر سيكون صعبا للغاية لكنه غير مستحيل.


مباراة القمة في الفاينل فور للفوز باللقب التي جمعت ارثوذكسي بيت ساحور وفريق ارثوذكسي بيت جالا جاءت دون مستوى الطموح فنيا وخططيا فكان معظم اللعب ارتجاليا مع وجود بعض الفوضى باللعب ما يعني عدم تقديم مباراة بحجم الفريقين الكبيرين ، واضاع فريق بيت جالا فرصة ذهبية للفوز باللقاء بعد خروج الورقة الرابحة لبيت ساحور سني سكاكيني من اللقاء وفي ذات الوقت قام مدرب بيت جالا كمال مكركر باخراج افضل لاعبين لديه وهما ابراهيم حبش وموسى بشير بدلا من الزج بهما في ظل غياب السكاكيني سني فكان الخطا مضاعفا لفريق بيت جالا.


فريق بيت جالا قدم مستوى جيدا في الربع الاول الذي كان نجمه بجدارة اسلام الجولاني وتقدم الفريق على بيت ساحور بالنتيجة والمستوى، وواصل الفريق البيت جالي هذا النهج من خلال هجمات منسقة من العمق لابراهيم حبش والجولاني ودفاع جيد من موسى بشير وبقية الكتيبة ، ليواصل الفريق العزف على اوتار التقدم قبل ان يستفيق المارد الساحوري ويلحق بالنتيجة ومن ثم يتقدم بفضل وجود اكثر من لاعب مميز ومنهم سني السكاكيني بطبيعة الحال قبل خروجه وسليم السكاكيني الذي قدم مباراة جيدة له وكما مايل المصري الذي اعاد للفريق التقدم من خلال ثلاثيتين متتاليتين كانتا الفيصل للفريق الساحوري ، اضف الى ذلك جهاد يغمور المجتهد وامين الراميني ووجود وسيم مسك تحت السلة وجاك صابات، لتعود الكتيبة الساحورية للاجواء وتنتهي المباراة في وقتها الاصلي بالتعادل بنتيجة 73 – 73 ، مما يعني اضافة 5 دقائق والتي حسم فيها فريق بيت ساحور النتيجة واللقاء بواقع 82 نقطة مقابل 79 ، ليقطع الفريق الساحوري نصف الطريق للنهائي بهذا الفوز الصعب بانتظار مباراة الرد التي ستكون على الملعب البيتي لبيت جالا، وفي حال فاز بيت ساحور يتاهل للنهائي وفي الخسارة يلعب الفريقان مباراة ثالثة فاصلة بينهما لحسم التاهل.


قاد اللقاء الدولي عنان دراغمة وخالد سمحان وعمار جلايطة وعلى الطاولة فؤاد كنعان وسمير بنورة وجوزيف حزبون وراقبها خالد شعبان.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *