Connect with us

فلسطين

الأولى- مكرر في الفرع الأدبي.. براءة الجيوسي عادت للدراسة بعد انقطاع لتتحدى ظروفها وتحقق حلمها

طولكرم- “القدس” دوت كوم- للطالبة براءة الجيوسي الحاصلة على المرتبة الأولى- مكرر في الفرع الأدبي قصة مختلفة، فبعد انقطاع عن الدراسة منذ خمسة أعوام، إلّا أنها أصرت على اكمال تعليمها هذا العام وإثبات قدرتها على التفوق رغم صعوبة ظروفها.

وقالت الجيوسي والتي حصلت على معدل 99.7 انها لم تتوقع ان تكون من العشرة الاوائل، ولكنها كانت متأكدة بأنها ستحقق نتيجة متميزة، وتكون من المتفوقات، خاصة انها وضعت ذلك نصب عينيها ،مؤكدة أن وفاة والدها وتركها للمدرسة بسبب الزواج وانفصال زواجها ساهم في تحقيق إنجازها، مشيرة إلى أنها كانت تقوم بكتابة المعدل الذي ستحصل عليه على أبواب منزلها.

وأشارت إلى أنها انقطعت عن الدراسة في العام 2016 بسبب الزواج وبعد انفصالها قررت أن تواصل دراستها الجامعية، مؤكدةً أن الدراسة الجامعية مهمة جداً للفتيات، من أجل تمكينهن من مواجهة أعباء الحياة وتوفير حياة كريمة لأسرهن.

وحول طريقة معرفتها بالنتيجة، قالت إنها عرفت ذلك من خلال الأصدقاء والأقارب ومن خلال رسالة من شركة جوال.

وحول التخصص الذي ستدرسه بالجامعة، قالت إنها لم تحدد بعد، التخصص الذي ستختاره مؤكدةً أنها ستختار تخصصاً يحتاج له المجتمع والسوق المحلي.

وأشارت إلى أن غالبية أوقات دراستها خلال ساعات الليل المتأخرة، نظرا ً للعدد الكبير لأفراد الأسرة داخل البيت ووجود طفلها ابن الـ 3 سنوات، ومع ذلك كانت تتابع الدراسة رغم الحركة داخل المنزل من قبل أفراد العائلة كما أنها كثيراً ما كانت تقوم بالدراسة في ظلال أشجار الزيتون المحيطة بالمنزل.

وتوجهت الجيوسي بالشكر إلى والدتها التي وقفت إلى جانبها ومساعدتها لها في رعاية طفلها وتوفير المستلزمات اللازمة لها، كما شكرت مدير مدرسة كفرصور الثانوية المختلطة الذي مكنها من الحضور الى المدرسة ومتابعة بعض الحصص المدرسية بالإضافة إلى المشاركة بنظام الدراسة عن بعد.

وتوجهت بالشكر أيضاً إلى شقيقتها سجود التي تقدمت هذا العام معها لامتحان الثانوية العامة وحصلت على معدل 93.4، مشيرةً إلى أن سجود كانت تقف إلى جانبها وتساعدها في الاعتناء بطفلها محمد من أجل أن تواصل دراستها.

وأهدت براءة نجاحها وتفوقها إلى روح والدها وإلى والدتها والى طفلها محمد الداعم الاساسي لها من أجل توفير حياة كريمة له والى عائلتها وأقاربها وإلى الأسرة التربوية.

وأعربت والدة براءة الجيوسي عن سعادتها الغامرة بالنتيجة التي حققتها ابنتها، مشيرة إلى أن ذلك سيساعدها في تحقيق ما كانت تتمنى وترغب ومعربة عن الأمل بوقوف الهيئات والمؤسسات والجهات ذات العلاقة بالوقوف الى جانب الطلبة المتفوقين ودعمهم في دراستهم الجامعية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *