Connect with us

منوعات

مقتل نجم بـ”تيك توك” إثر إطلاق نار في قاعة سينما

لوس انجليس – (أ ف ب) -توفي أنتوني باراخاس، أحد مشاهير “تيك توك”، متأثرا بجروحه إثر إطلاق نار في إحدى دور السينما في كاليفورنيا خلّف ضحية أخرى، بحسب الشرطة المحلية.


وكان أنتوني باراخاس (19 عاما) مع رايلي غودريتش وهي إحدى صديقاته، يحضران الأسبوع الماضي عرض فيلم “ذي فوريفر بورج” في قاعة سينما في مدينة كورونا التي تبعد حوالى 75 كيلومترا عن لوس أنجليس، عندما فتح رجل النار.
وتدور أحداث الفيلم في مستقبل أشبه بقصص الديستوبيا تكون فيه كل الجرائم بما فيها القتل، مباحة يوما واحدا في السنة.


وقد عثر عاملون في صالة السينما عند نهاية العرض على الصديقين، وهما من المتفرجين القلائل الذين كانوا يحضرون العرض السينمائي في تلك الليلة.


وتوفيت رايلي غودريتش على الفور فيما نُقل أنتوني باراخاس إلى المستشفى بسبب تعرضه لإصابة خطرة.
وقالت شرطة كورونا إنه توفي متأثرا بجروحه السبت.
وكان لدى أنتوني باراخاس، المعروف على الإنترنت باسم “إتس أنتوني مايكل”، ما يقرب من مليون متابع على “تيك توك”، حيث كان ينشر مقاطع فيديو قصيرة توثق حياته اليومية.


وقبضت الشرطة على المشتبه به جوزيف خيمينيز البالغ 20 عاما، لكنها قالت إنها ترجح فرضية “الهجوم غير المبرر”.
وقالت قوات الأمن إنه “تم العثور على سلاح ناري وأدلة أخرى تربطه بمسرح الجريمة” في منزل المشتبه به.
وسُرقت أشياء أثناء الهجوم، من دون أن يكون ذلك الدافع الأساس للجريمة بحسب الشرطة التي أشارت إلى أن جوزيف خيمينيز تصرف بمفرده ولم تكن له أي صلة بضحاياه مسبقا.


وتشهد الولايات المتحدة تصاعدا في حوادث العنف المسلح، والتي وصفها الرئيس جو بايدن بأنها “آفة”.
سجلت البلاد أكثر من 19 ألف جريمة قتل بالأسلحة النارية في 2020، وهو عام شهد ازديادا في جرائم القتل في كل المدن الأميركية.
وعام 2012، قتل رجل مدجج بالسلاح 12 شخصا داخل قاعة سينما في مدينة أورورا بولاية كولورادو الأميركية أثناء عرض فيلم “ذي دارك نايت رايزس”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *